الرئيسية / جامعات / “التعليم العالي” يطلب من “الألمانية” التنسيب بـ 3 مرشحين لرئاسة الجامعة

“التعليم العالي” يطلب من “الألمانية” التنسيب بـ 3 مرشحين لرئاسة الجامعة

فيلادلفيا نيوز

 

اكد رئيس مجلس التعليم العالي/ وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي التزام مجلس التعليم العالي بالآليات والاسس التي تهدف الى تطوير امتحان الثانوية العامة والتي يدرسها مجلس التربية بما يحقق النقلة النوعية من حيث قدرة الطالب وتحصيله في الثانوية العامة الاردنية.

واكد خلال جلسة للمجلس بحضور وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز أن المجلس وضع ضمن أولوياته تنفيذ ما جاء في توصيات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016 / 2025.

من جانبه قدم وزير التربية والتعليم عرضا متكاملا لمجلس التعليم العالي حول الخطوات والإجراءات التي تنوي وزارة التربية والتعليم اتخاذها بخصوص امتحان الثانوية العامة حيث جرى نقاش موسع طال جميع الجوانب التي تهم الطلبة وخاصة المتعلقة بامتحان الثانوية العامة لا سيما عملية القبول في الجامعات.

وكانت لجنة مشتركة قد تشكلت لقاء لوزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم برئاسة امين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وعضوية رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها وامين عام وزارة التربية والتعليم والقبول الموحد والامتحانات والمناهج.

واكد الرزاز ان وزارة التربية والتعليم ماضية في التشاور والتنسيق والاستماع الى جميع الآراء والطروحات التي من شأنها تعزيز النقلة النوعية في امتحان الثانوية العامة.

وقرر مجلس التعليم العالي وتنفيذاً لتوصيات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016/ 2025 قطاع التعليم العالي فيما يخص “اعادة توجيه دور مجلس التعليم العالي نحو اختصاصاته المتعلقة بالسياسات وإبعاده عن الشؤون المؤسسية على مستوى المسؤوليات المنخفضة والمتوسطة وتركيز انتباهه على مهامه الاساسية المتمثلة في الاشراف والتوجيه, ومنح الجامعات قدراً اكبر من الاستقلالية”, والى حين وضع نظام خاص بآلية تعيين رؤساء الجامعات الرسمية.

وطلب المجلس من مجلس امناء الجامعة الالمانية -الاردنية ونظراً لرغبة الدكتور نظير محمود ابو عبيد رئيس الجامعة عدم التقدُّم لفترة رئاسة ثانية الطلب من مجلس أمناء الجامعة الالمانية الأردنية التنسيب لمجلس التعليم العالي بثلاثة مرشحين لإشغال منصب رئاسة الجامعة على ان يتّبع مجلس الأمناء آلية واضحة وشفافة المعايير تراعي خصوصية الجامعة, وتتضمن لجنة استكشاف ولجنة اختيار, وعلى أن يتم التنسيب لمجلس التعليم العالي في مده اقصاها شهران من تاريخ القرار وتزويد المجلس بالأسس والمعايير التي اتبعها في عملية الاختيار”.

وقرر المجلس الموافقة على طلب كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية على استحداث برنامج ماجستير متخصص بعنوان (دراسات في مواجهة التطرف والارهاب) تحت مظلة جامعة مؤتة وذلك اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017/ 2018، شريطة الالتزام بمعايير الاعتماد العام للدراسات العليا.

ووافق على طلب جامعة مؤته استحداث البرامج التالية: برنامج الماجستير في تخصص الصحة العامة، وذلك اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017/ 2018، شريطة الالتزام بمعايير الاعتماد الخاص بالدراسات العليا”؛ و برنامج الماجستير في تخصص نظم المعلومات الإدارية، وذلك اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017/ 2018، شريطة الالتزام بمعايير الاعتماد الخاص بالدراسات العليا”.

ووافق لها ايضا باستحداث برنامج الماجستير في تخصص علم التغذية، وذلك اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017/ 2018، شريطة الالتزام بمعايير الاعتماد الخاص بالدراسات العليا.

كما قرر المجلس الموافقة على طلب جامعة مؤته إلغاء المسارات في كلية العلوم الصيدلانية والاكتفاء بتخصص الصيدلة فقط، شريطة ألا يتأثر الطلبة الذين التحقوا بمسارات كلية الصيدلة والموافقة على طلب الجامعة الأردنية استحداث البرامج التالية:الدكتوراه بتخصص القيادة التربوية وذلك اعتبارا من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017 /2018، شريطة التنسيب من قبل مجلس الأمناء بأن يكون البرنامج بديلاً لبرنامج الدكتوراه بتخصص الادارة التربوية في الجامعة شريطة الا يؤثر على الطلبة الذين هم على مقاعد الدراسة, ب. تحقيق معايير الاعتماد العام للدراسات العليا.

وعلى برنامج الدكتوراه بتخصص تكنولوجيا التعليم في كلية العلوم التربوية وذلك اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017 / 2018، شريطة الالتزام بمعايير الاعتماد العام بالدراسات العليا.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.