الجمعة , أبريل 3 2020 | 2:19 م
الرئيسية / من هنا وهناك / البيان الصحفي لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي الموسم السادس، 2020

البيان الصحفي لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي الموسم السادس، 2020

فيلادلفيا نيوز

من بيت الحكمة إلى مدرسة الألسن، كانت الترجمة نافذة الثقافة العربية على العالم، تتلمس من خلالها المعرفة أينما وجدت، فترجمت أنواع الكتب إلى العربية في شتى الميادين: من حكمة الهند وتراث فارس شرقًا، إلى فلسفة اليونان غربًا. وقد اتسمت مسيرة الترجمة في ثقافتنا العربية والإسلامية بتشجيع المترجمين احتفاءً وإقرارًا بدورهم المعرفي المهم.
وفي عالم تتنازعه الانقسامات، كما نشهد اليوم، يأتي دور الترجمة جسرًا للتفاهم بين الشعوب، ووسيلة لتلاقح الثقافات، وفرصة سانحة لمعرفة أين وصلنا في ثقافة الآخر. كما تغدو رسالة المترجم في أزمنة الصراعات أعظم أهمية؛ إذ تصبح الترجمة لغة مشتركة يزول فيها سوء الفهم، وتتلاشى حدود الوهم التي طالما شيدها الانكفاء على الذات، والبحث عن الخصوم.
وتقديرًا لدور الترجمة اليوم في إشاعة السلام ونشر المعرفة، ودور المترجمين في تقريب الثقافات؛ تأسست جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي في الدوحة -قطر عام 2015، بوصفها جائزة عالمية يشرف عليها مجلس أمناء، ولجنة تسيير، ولجان تحكيم مستقلة.
وفي عام 2017، اتسعت دائرة جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، فأضيفت فئة جديدة وهي جائزة الإنجاز في خمس لغات تختار في كل عام، وذلك تقديرًا لإنجازات الترجمة من اللغة العربية وإليها في اللغات الخمس.
أخذت الجائزة على عاتقها، منذ موسمها الأول، تشجيع الترجمة من اللغة العربية وإليها بأكثر من لغة؛ معتمدة لغة عالمية كل عام إلى جانب اللغة الإنكليزية، فاختيرت اللغة التركية في العام الأول، ثم الإسبانية في العام الثاني، والفرنسية في العام الثالث، والألمانية للموسم الرابع، واختيرت الروسية للموسم الخامس.
واستمرارًا لتعزيز التواصل بين الثقافة العربية وثقافات العالم المختلفة، وجهت الجائزة اهتمامها هذا الموسم، 2020، إلى اختيار اللغة الفارسية كلغة رئيسة ثانية، واختيار خمس لغات جديدة في فئة الإنجاز، وهي: البشتو والبنغالية والسويدية والكورية والهاوسا.

الرؤية
تسعى الجائزة لتكريم المترجمين وتقدير دورهم في تمتين أواصر الصداقة والتعاون بين أمم العالم وشعوبه، ومكافأة التميز في هذا المجال، وتشجيع الإبداع، وترسيخ القيم السامية، وإشاعة التنوع والتعددية والانفتاح.
كما تطمح إلى تأصيل ثقافة المعرفة والحوار، ونشر الثقافة العربية والإسلامية، وتنمية التفاهم الدولي، وتشجيع عمليات المثاقفة الناضجة بين اللغة العربية وبقية لغات العالم عبر فعاليات الترجمة والتعريب.
الأهداف
• تكريم المترجمين وتقدير دورهم عربيًّا وعالميًّا في مد جسور التواصل بين الأمم والشعوب.
• تشجيع الأفراد ودور النشر والمؤسسات الثقافية العربية والعالمية على الاهتمام بالترجمة والتعريب والحرص على التميز والإبداع فيهما.
• الإسهام في رفع مستوى الترجمة والتعريب على أسس الجودة والدقة والقيمة المعرفية والفكرية.
• إغناء المكتبة العربية بأعمال مهمة من ثقافات العالم وآدابه وفنونه وعلومه، وإثراء التراث العالمي بإبداعات الثقافة العربية والإسلامية.
• تقدير كل من أسهم في نشر ثقافة السلام وإشاعة التفاهم الدولي، أفرادًا ومؤسسات.

إدارة الجائزة
مجلس الأمناء:
• يتألف مجلس أمناء الجائزة من خمسة إلى عشرة أعضاء، يتم اختيارهم من جنسيات متعددة لمدّة سنتين قابلة للتجديد.
• يقدم المجلس النصح والمشورة، ويسهم في اختيار اللغات الأجنبية المخصصة للجائزة كل عام، ويشارك في تقويم الأداء الإداري والعلمي للجائزة.
لجنة التسيير:
تضطلع لجنة التسيير بمهام الإشراف على أعمال الجائزة وضمان شفافيتها، والفصل التام بين عمليات الإدارة وبين اختيار الأعمال المرشحة وتحكيمها ومنحها الجوائز. ولا يحق لأي من أعضاء مجلس الأمناء أو لجان التحكيم أو لجنة التسيير الترشُّح للجائزة.

لجان التحكيم:
تمنح الجوائز تبعًا لتوصيات لجان تحكيم دولية مستقلة تختارها لجنة تسيير الجائزة بالتشاور مع مجلس الأمناء، ويمكن زيادة أو إنقاص عدد أعضاء كل لجنة حسب الحاجة، أو الاستعانة بمحكمين ذوي اختصاصات محددة لتقييم الأعمال في مجالات اختصاصاتهم.
قيمة الجائزة
يبلغ مجموع قيمة الجائزة مليوني (2.000.000 دولار أميركي)، وتتوزع على ثلاث فئات:
– جوائز الترجمة في اللغتين الرئيسيتين (الكتب المفردة): (800.000 دولار أميركي)،
– جائزة الإنجاز في اللغتين الرئيسيتين (200.000 دولار أميركي).
– جوائز الإنجاز في اللغات الخمس المختارة (1.000.000 دولار أميركي)،

فئات الجائزة
الفئة الأولى: جوائز الترجمة في الكتب المفردة، وتنقسم إلى الفروع الأربعة الآتية:
1. الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنكليزية.
2. الترجمة إلى اللغة العربية من اللغة الإنكليزية.
3. الترجمة من اللغة العربية إلى إحدى اللغات الأجنبية.
4. الترجمة إلى اللغة العربية من إحدى اللغات الأجنبية.
تبلغ قيمة كل واحدة من هذه الجوائز مئتي ألف (200.000) دولار أميركي، ويحصل الفائز بالمركز الأول فيها على مئة ألف (100.000) دولار أميركي، والمركز الثاني على ستين ألف (60.000) دولار أميركي، والمركز الثالث على أربعين ألف (40.000) دولار أميركي.
الفئة الثانية: جوائز الإنجاز في اللغات الخمس المختارة، وتمنح لمجموعة أعمال مترجمة من لغات مختارة إلى اللغة العربية ومن اللغة العربية إلى تلك اللغات. وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز هذه الفئة مليون (1.000.000) دولار أمريكي.
الفئة الثالثة: جائزة الإنجاز في اللغتين الرئيسيتين، وتبلغ قيمة هذه الجائزة مئتي ألف (200.000) دولار أميركي.

انطلاق الموسم السادس للجائزة
أعلنت لجنة تسيير الجائزة عن فتح باب الترشُّح والترشيح لدورة عام 2020، بدءًا من 15/شباط-فبراير/2020
وحتى 30/حزيران-يونيو/2020. تتوزع فئات الجائزة على النحو الآتي:
جوائز الترجمة في اللغتين الرئيسيتين (الكتب المفردة):
فئة الترجمة من العربية إلى الإنكليزية (200.000 دولار)
فئة الترجمة من الإنكـليزية إلى العـربية (200.000 دولار)
فئة الترجمة من العــربية إلى الفارسية (200.000 دولار)
فئة الترجمة من الفارسية إلى العـربية (200.000 دولار)
جــــائزة الإنجــــاز في اللغتين الرئيستين: (200.000 دولار)
جوائز الإنجاز في اللغات الخمس المختارة:
الترجمة من العــربيــة إلى البشتو (100.000 دولار)
الترجمة من البشتو إلـى العــربيــة (100.000 دولار)
الترجمة من العـربية إلى البنغالية (100.000 دولار)
الترجمة من البنغالية إلى العـربية (100.000 دولار)
الترجمة من العربية إلى السويدية (100.000 دولار)
الترجمة من السويدية إلى العربية (100.000 دولار)
الترجمة من العـربية إلى الكورية (100.000 دولار)
الترجمة من الكورية إلى العــربية (100.000 دولار)
الترجمة من العـربية إلى الهاوسا (100.000 دولار)
الترجمة من الهاوسا إلى العربية (100.000 دولار).
يقتضي التنويه إلى أن آخر موعد لاستلام الترشيحات هو: 30/حزيران-يونيو/2020.
للمزيد من المعلومات عن شروط الترشح والترشيح وتحميل الاستمارات، يرجى زيارة موقع الجائزة:
www.hta.qa

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.