السبت , أكتوبر 24 2020 | 12:49 ص
الرئيسية / اقتصاد / “البوتاس العربية” توسع أسطول حفاراتها وتتسلم ” الكرامة” تشرين الثاني المقبل

“البوتاس العربية” توسع أسطول حفاراتها وتتسلم ” الكرامة” تشرين الثاني المقبل

فيلادلفيا نيوز

في خطوة تهدف إلى تعزيز كفاءة عملياتها التشغيلية وزيادة إنتاجيتها، أعلنت شركة البوتاس العربية عن توسيع أسطول حفاراتها بشراء حفارة جديدة من هولندا بكلفة 18 مليون يورو.
وبحسب بيان صحفي صدر اليوم، من المقرر أن تتسلم “البوتاس العربية” الحفارة “الكرامة” في تشرين الثاني المقبل، لتنضم إلى اسطول الحفارات الذي تملكه الشركة والبالغ عددها 6 حفارات هي : بترا، وجرش، ورم، ومؤتة، ونويومان، وبيفركنج .
وأوضح البيان أن شراء الحفارة الجديدة، يأتي لدعم مشروع ضخم تقوم شركة البوتاس العربية بتنفيذه والذي يتمثل ببناء محطة ضخ جديدة لضمان استمرار ضخ المحلول الملحي من البحر الميت إلى ملاحاتها، حيث وضعت الشركة خطة محكمة لعمليات الحفر على المدى الطويل لا سيما وأن الإنتاج يعتمد بشكل رئيسي على حفر التكتلات الملحية في ملاحات الشركة وذلك من خلال ضمان توافر المعدات اللازمة للحفر والقوى البشرية المختصة في هذا الشأن.
كما يصب شراء الحفارة ضمن خطط شركة البوتاس العربية لاستمرار عملياتها الإنتاجية ودعم خططها التوسعية المستقبلية.
وكانت شركة البوتاس العربية قد أعلنت أنها حققت في الشهور التسعة الأولى من العام الجاري أرقاماً قياسية على صعيدي الإنتاج والمبيعات هي الأعلى منذ تأسيسها، حيث بلغت كميات الإنتاج المتحققة 1.966 مليون طن، كما سجلت كميات المبيعات أيضاً رقماً قياسياً تجاوز 2 مليون طن مع نهاية الربع الثالث من العام الجاري.
تجدر الإشارة إلى أن شركة البوتاس العربية قامت خلال العامين الماضيين بتطوير أعمالها وإضافة أصناف جديدة من مادة البوتاس (البوتاس الحُبيبي الأحمر) تمكنت من خلالها من الدخول إلى أسواق جديدة ساهمت بشكل إيجابي في تحسين أرباح الشركة التي أكدت أنها ستستمر في أعمال التوسع في الإنتاج لزيادة حصتها السوقية خلال الأعوام المقبلة.

 

 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.