الخميس , نوفمبر 21 2019 | 12:43 م
الرئيسية / السلايدر / البارجواي تدك شباك النشامى برباعية في اختبار ودي

البارجواي تدك شباك النشامى برباعية في اختبار ودي

فيلادلفيا نيوز

خسر منتخبنا الوطني لكرة القدم أمام ضيفه منتخب البارجواي بهدفين مقابل أربعة أهداف في المباراة الودية الدولية التي جمعت المنتخبين مساء اليوم (الثلاثاء) على ستاد عمان الدولي في نطاق استعداد المنتخب الوطني للتصفيات الآسيوية المزدودجة المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023.
سجل لمنتخبنا موسى التعمري في الدقيقة (43) وياسين البخيت في الدقيقة (45)، وللباراجواي اوسكار روميرو في الدقيقة (56) وميغل الميرون في الدقيقة (73)، روبيرتو روخاس في الدقيقة (76)، اليخاندرو روميرو في الدقيقة (89).
وحضر المباراة الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم ووزير الشباب والثق الدكتور محمد ابو رمان وأمين عام اللجنة الأولمبية ناصر المجالي وأمين عمان الدكتور يوسف الشواربة وجمهور قليل يقدر بـ 3 آلاف متفرج.
وقدم المنتخب الوطني أداء متوازن في الشوط الأول قبل ان ينهار كلياً في الشوط الثاني ليخرج بخسارة مستحقة امام منتخب يحتل المركز (39) في التصنيف الأخير للفيفا.
ويلعب منتخبنا الوطني في التصفيات المزدوجة ضمن المجموعة الثانية الى جانب منتخبات استراليا والكويت ونيبال والصين تايبيه، حيث افتتح مشواره بالفوز على الأخيرة 2-1، على ان يلتقي في الجولتين الثالثة والرابعه مع الكويت ونيبال يومي 10 و15 الشهر المقبل ومن ثم استراليا يوم 15 نوفمبر القادم في عمان بختام مرحلة الذهاب.
يذكر ان منتخبنا الوطني خاض سابقا (4) مواجهات مع منتخبات أميركا الجنوبية، فاز على الإكوادور 3-صفر وخسر من كولومبيا صفر-3 ومع الأرغواي في الملحق العالمي المؤهل لكأس العالم (مونديال البرازيل 2014) خسر ذهابا صفر-5 في عمان، وتعادل إيابا صفر-صفر في مونتيفيديو عاصمة الأرغواي.
وكان منتخب البارجواي ودع بطولة كوبا اميركا الأخيرة التي اقيمت في البرازيل من دور الثمانية بخسارته امام أصحاب الأرض 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي صفر –صفر.
الأردن (2) البارجواي (4)
تقدم بثنائية
ساد الهدوء أحداث الدقائق الأولى مع أفضلية للمنتخب الضيف الذي حاول الوصول المبكر لمرمى الحارس عامر شفيع، لكن الطرق لم تكن سالكه بوجود خماسي الدفاع طارق خطاب ويزن العرب وانس بني ياسين ومحمد بني عطية وفراس شلباية، الذي تكفل بالحد من خطورة المهاجم انخيل روميرو الذي وجد شفيع ينقض على الكرة قبل ان ينفرد بالمرمى في أولى الفرص الحقيقية، حاول لاعبي المنتخب الوطني بالكرات العرضية تهديد مرمى الفريق الضيف وأحيانا من خلال الاختراق عبر الأطراف من ياسين البخيت وموسى التعمري ويساندهما بني عطية وشلباية، وفي واحدة منها تقدم البخيت داخل الصندوق من الجهة اليسرى وعكس كرة أرضية افلتت عن قدم يوسف الرواشدة وهو في مواجهة المرمى لتضيع فرصة افتتاح التسجيل ومرت عرضية البخيت من ركلة ركنية دون متابعه، مع مرور الوقت زاد التهديد فمرت رأسية جونيور الونسو فوق مرمى شفيع وسدد مرجان كرة انحرفت عن مرمى بارجواي، وقدم البخيت فاصل مهاري ليراوغ المدافعين ويكشف المرمى لكن تسديدته ارتطمت بقدم احد المدافعين وتحولت لركنية، وطار شفيع بطريقة استعراضية وتصدى لعرضية اوسكار روميرو، ومع قرب نهاية الشوط الاول كشر منتخبنا الوطني عن انيابه ليمرر مرجان كرة نحو موسى التعمري الذي استلمها وانطلق كالسهم مخترقا ثلاثة مدافعين وسدد من داخل المنطقة كرة قوية على يسار الحارس انطوني سيلفا في الدقيقة (43)، لم يستفق منتخب بارجواي من صدمة الهدف الأول ليقود ياسين البخيت هجمة مرتدة سريعه من الطرف الأيسر وتقدم بالكرة داخل منطقة الجزاء وسدد لحظة خروج الحارس كرة أرضية زاحفة استقرت داخل المرمى (45) لينتهي الشوط الأول بثنائية رائعه تقدم بها المنتخب الوطني على المنتخب الضيف.
سلاح الرأسيات يقلب النتيجة
رغم انحصار اللعب في منتصف الملعب مع بداية الشوط الثاني إلا ان المحاولات الفردية من موسى التعمري تسببت بالازعاج لمدافعي منتخب البارجواي لتأتي التدخلات العنيفه، تقدم منتخب بارجواي لتقليص النتيجة خلف فراغات كبيرة في منتصف الملعب لم يحسين منتخبنا استغلالها بالشكل المطوب، ومن هجمة منظمة اختراق البديل ديرليس منطقة الجزاء وحول كرة عرضية تجاوزت المدافعين ليقابلها اوسكار روميرو برأسية في حلق المرمى عند الدقيقة (56) هدف تقليص الفارق، بعد هذا الهدف أمسك المنتخب الضيف بزمام الأمور وأضاع البديل ميغل فرصة خطيرة، منتخبنا لم يأخذ هذا التهديد على محمل الجد وانهارت دفاعاته امام الضغط فأرسل بلاس ريفيروس كرة عرضية دكها ميغل في حلق المرمى مدركاً التعادل في الدقيقة (73)، ثم تقدم اليخاندرو روميرو وأرسل عرضية مماثلة قابلها هذه المرة روبيرتو روخاس ودكها برأسية عانقت الشباك في الدقيقة (76) الهدف الثالث لمنتخب بارجواي وسط صدمة كبيرة من لاعبي المنتخب الوطني والمدرب فيتال الذي أشرك الرباعي حمزة الدردور وبهاء فيصل ويزن العرب واحمد العرسان دفعة واحدة، والاخير كاد ان يعدل النتيجة من موقف ثابت لكن الحارس تصدى لتسديدته ببراعة، وتابع اليخاندرو روميرو كرة جوانزاليس المرتدة من شفيع وأعادها الى الشباك الهدف الرابع للباراجوي عند الدقيقة (89)، لتاتي بعدها صافرة النهاية بخسارة منتخبنا 2-4.
بطاقة المباراة
النتيجة: فوز البارجواي على الأردن 4 – 2.
الأهداف: موسى التعمري د. (43)، ياسين البخيت د.(45)، اوسكار روميرو د.(56)، ميغل  الميرون د. (73)، روبيرتو روخاس د.(76)، اليخاندرو روميرو د. (89).
مثل منتخبنا الوطني: عامر شفيع (حارس المرمى)، طارق خطاب، انس بني ياسين (يزن العرب) نورالدين الروابدة، فراس شلباية، محمد بني عطية، سعيد مرجان (حمزة الدردور)، خليل بني عطية، ياسين البخيت (احمد العرسان)، يوسف الرواشدة (بهاء فيصل) ، موسى التعمري.
مثل باراجواي: انتونيو سيلفا، روبرت روخاس، ساؤول سالسيدو (جوستافو جوميز)، جونيور الونسو، بلاس ريفيروس، رامون مارتنيز، كريستيان براديس (ريتشارد سانشيز)، اليخاندرو روميرو، انخيل روميرو (انتونيو سنابريا)، اوسكار روميرو (ميغل الميرون)، ايفان فرانكو (ديرليس جونزاليس).
طاقم الحكام من العراق: واثق الباج للساحة، احمد البغدادي ومحمد النوري مساعدان، مؤيد العلي حكم رابع.السبيل

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.