الأربعاء , مايو 25 2022 | 9:22 ص
الرئيسية / السلايدر / الاحتلال يطرد أسرة فلسطينية ويهدم منزلها بحي الشيخ جراح

الاحتلال يطرد أسرة فلسطينية ويهدم منزلها بحي الشيخ جراح

فيلادلفيا نيوز

طردت شرطة الاحتلال أسرة فلسطينية من منزلها بحي الشيخ جراح في القدس الشرقية اليوم الأربعاء وهدمت المنزل في قضية لفتت انتباه المجتمع الدولي.

تأتي المداهمة بعد يومين من صعود أحد أفراد عائلة صالحية إلى سطح المنزل مهددا بتفجيره باسطوانات الغاز إذا ما أجبرت أسرته على الخروج بالقوة.

وانسحبت الشرطة بعد المواجهة يوم الاثنين لكنها عادت قبل فجر اليوم الأربعاء قائلة في بيان إنها تنفذ أمر محكمة بإخلاء “مبان غير قانونية أقيمت على أرض مخصصة لمدرسة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة”.

وأصبح حي الشيخ جراح، الذي تنتشر على جوانب شوارعه الأشجار ويضم منازل من الحجر الرملي وقنصليات أجنبية وفنادق فاخرة، رمزا لما يعتبره الفلسطينيون حملة إسرائيلية لإجبارهم على الخروج من القدس الشرقية.

ويتابع دبلوماسيون ونشطاء في مجال حقوق الإنسان قضية هذه الأسرة.

وقالت الشرطة في بيان مشترك مع بلدية القدس إنها اعتقلت عدة أشخاص لاستجوابهم بشأن انتهاك أمر قضائي وتكدير السلم العام. وقال شهود إن 25 فلسطينيا منهم خمسة من أفراد الأسرة اعتقلوا.

وفي الموقع، قام نحو 12 من أفراد الشرطة بإزالة اسطوانات الغاز واستخدموا حفارا آليا في الهدم تاركين خلفهم أكواما من الحطام.

كانت البلدية قد صادرت الأرض في منطقة احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

ويقع المنزل على مسافة كيلومتر واحد شمالي أسوار البلدة القديمة بالقدس حيث اندلعت اشتباكات العام الماضي بين فلسطينيين ومستوطنين يهود.

وقال أحد النشطاء طالبا عدم الكشف عن هويته وكان من بين مجموعة شاركت في وقفة احتجاجية عند المنزل وحديقته الليلة الماضية “أنا منهار، ترى سبل العيش تدمر أمام عينيك والآن ذهب البيت”.

وكان البيت مقابلا للقنصلية البريطانية في القدس الشرقية التي قالت يوم الاثنين إن “عمليات الإخلاء في الأراضي المحتلة مخالفة للقانون الدولي الإنساني في جميع الظروف ما عدا بعض الحالات الاستثنائية”.

وحثت الحكومة الإسرائيلية على “وقف مثل هذه الممارسات التي لا تؤدي إلا إلى لزيادة التوترات على الأرض”.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.