الأحد , سبتمبر 25 2022 | 1:49 م
الرئيسية / فلسطينيات / الأسرى الإداريون يهددون بالدخول في اضراب تضامن

الأسرى الإداريون يهددون بالدخول في اضراب تضامن

فيلادلفيا نيوز

 

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، الإثنين، أن حالة من التوتر تسود السجون منذ الامس، بعد تهديد الأسرى الاداريين في سجون الاحتلال وعددهم 550 اسيراً بالدخول في اضراب مفتوح عن الطعام بشكل جماعي، في حال لم تتراجع ادارة السجون عن قرار عزل زميلهم الأسير الشيخ باجس نخلة.

ونقل الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الاشقر عن الأسرى الاداريين، انهم امهلوا ادارة السجون حتى نهاية اليوم للرد على طلبهم بإنهاء عزل زميلهم الأسير المعتقل ادارياً باجس خليل مصطفى نخلة (50 عاما) من مخيم الجلزون في رام الله، والذى نقل الى العزل الانفرادي امس الاحد في سجن بئر السبع دون اسباب وإلا أنهم بصدد الدخول في تصعيد مفتوح مع مصلحة السجون لحين تحقيق مطلبهم.

واوضح “الأشقر” ان الأسير الشيخ باجس نخلة هو اسير محرر، سبق أن تعرض للاعتقال في سجون الاحتلال عدة مرات أمضى خلالها أكثر من 20 عاما نصفها في الاعتقال الإداري، وهو من القيادات البارزة في حركة حماس بالضفة الغربية، وأحد مبعدي مرج الزهور، واعاد الاحتلال اعتقاله بتاريخ 5/3/2016 ، بعد اقتحام منزله وتفتيشه بالكامل، وتحطيم محتوياته.

واضاف الاشقر، ان الاحتلال فرض على الأسير نخلة الاعتقال الإداري لمدة 6 اشهر، وقبل ان تنتهى بيومين جددت له الإداري للمرة الثانية لمدة 4 اشهر، وقبل عدة ايام جددت له لمرة ثالثة لمدة 4 اشهر، وقد هدد بالدخول في اضراب عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري فقامت ادارة السجون بنقله الى العزل في بئر السبع وهناك اعلن الدخول في اضراب مفتوح احتجاجاً على عزله.

وشدد على ضرورة اسناد الأسرى في السجون والتضامن معهم بكل الاشكال والوسائل، لمنع استفراد الاحتلال بهم، وتشكيل ضغط عليه من اجل وقف الهجمة الشرسة المتصاعدة بحقهم.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.