الإثنين , يونيو 27 2022 | 2:30 ص
الرئيسية / السلايدر / الأردن يستضيف قمة عالمية حول الأشخاص ذوي الإعاقة 2025

الأردن يستضيف قمة عالمية حول الأشخاص ذوي الإعاقة 2025

فيلادلفيا نيوز

أعلن سمو الأمير مرعد بن رعد بن زيد، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، خلال كلمة ألقاها في ختام فعاليات القمة العالمية حول الأشخاص ذوي الإعاقة عبر تقنية الاتصال المرئي، استضافة الأردن بالشراكة مع ألمانيا القمة التالية التي ستنعقد عام 2025 في برلين.

وحضر القمة عدد من قادة الدول والحكومات ومسؤوليها وممثلي منظمات أممية ومنظمات المجتمع المدني.

وأكد سموه استعداد الأردن لبذل الجهود كافة لإنجاح القمة القادمة بالتنسيق مع ألمانيا والتحالف الدولي للإعاقة، مثنيا على حجم الجهود المبذولة لتحقيق تطلعات الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم والمنظمات الممثلة لهم في مختلف أنحاء العالم.

وشدد سموه على أن المملكة لن تتوان عن بذل جميع الجهود المطلوبة لتعزيز دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع وحماية حقوقهم.

وتهدف القمة العالمية حول الأشخاص ذوي الإعاقة، التي عقدت هذا العام بنسختها الثانية بالشراكة بين حكومتي النرويج وغانا والتحالف الدولي للإعاقة، إلى تعزيز التعاون بين الدول والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني وجميع الجهات المعنية في سبيل تحقيق التنمية الشاملة، خاصة ضمن إطار اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وتجدر الإشارة إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني كان قد ألقى كلمةً متلفزة في افتتاح أعمال القمة، سلطت الضوء على ما قطعه الأردن من إنجازات على مستوى التشريعات وآليات تنفيذها خصوصاً في مجالات التعليم وإمكانية الوصول، كما أشار جلالته في الكلمة إلى أهمية الدمج الشامل بوصفه الخيار الاستراتيجي للنهوض بواقع وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، الأمر الذي يتطلب تحقيقه تضافر الجهود بين الدول والهيئات الدولية من أجل الوصول إلى مجتمعات دامجة ومستوعبة للجميع.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.