الأربعاء , مارس 3 2021 | 10:06 ص
الرئيسية / السلايدر / افتتاح قريب لقسم الأورام في البشير

افتتاح قريب لقسم الأورام في البشير

فيلادلفيا نيوز

قال مدير إدارة مستشفيات البشير، محمود زريقات، الثلاثاء، إن المستشفى بصدد افتتاح قسم الأورام بكلفة 1.5 مليون دينار، بسعة 38 سريرا وبمواصفات دولية وقابل للتوسع، وسيوفر نحو 26 مليون دينار سنويا على إدارة التأمين الصحي.

وأشار زريقات، خلال زيارة للجنة الصحة والبيئة النيابية، للاطلاع على واقع العمل في مستشفى البشير، إلى أن المشكلة الأبرز، هي مشكلة الكوادر والاختصاصات، داعيا إلى رفع سن التقاعد إلى 70 عاما، أسوة بالمستشفيات الجامعية والقضاة.

وافتتاح القسم الجديد يأتي بالتشاركية مع جمعية “همتنا”، وفق زريقات.

من جهته، أوضح رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية، أحمد السراحنة، خلال جولة قامت بها اللجنة في أرجاء المستشفى، أنه يقع على عاتق مستشفى البشير كونه المستشفى المركزي الأول في الأردن، مهمة وطنية كبيرة، نظرا لحجم الضغط الكبير الذي يعاني منه.

وأكد السراحنة، أن زيارة المستشفى، تأتي للاستماع إلى أبرز التحديات التي تواجه المستشفى، وأخذ المقترحات والتوصيات وصياغتها بشكل تشريعي مع أصحاب العلاقة، بهدف تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأضاف أن اللجنة بصدد عقد اجتماع مع وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، للوصول لتفاهمات حول موضوع الحوافز، ورفع سن التقاعد، ومناقشة إنشاء مستشفى خاص بالأورام.

وبين زريقات، أن مستشفيات البشير تضم 130 طبيبا، و1850 سريرا، ويتبع لها 9 إدارات، و4 مستشفيات متخصصة، إضافة إلى مبنى إسعاف وطوارئ مستقل بسعة 162سريرا.

وتصرف مستشفيات البشير نحو 9 آلاف وصفة طبية يوميا، وفق زريقات الذي أوضح أن “هناك أقساما كالخداج تتعدى نسبة الإشغال فيها 120%”.

وشهد عام 2019، إجراء 34 ألف عملية جراحية، بمتوسط بلغ 100 عملية جراحية يوميا.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.