السبت , يونيو 22 2024 | 12:46 م
الرئيسية / stop / اعتماد كافة التخصصات الهندسية في جامعة الزيتونة الاردنية من اتحاد المهندسين العرب

اعتماد كافة التخصصات الهندسية في جامعة الزيتونة الاردنية من اتحاد المهندسين العرب

فيلادلفيا نيوز

جددت الهيئة العربية للاعتماد الهندسي والتكنولوجي (ACAET) التابعة لاتحاد المهندسين العرب اعتماد تخصصات كلية الهندسة والتكنولوجيا في جامعة الزيتونة الاردنية لمدة اربع سنوات، علماً ان قسم الهندسة الكهربائية – القوى والتحكم حصل على الاعتماد لاول مرة. وتم كذلك تجديد الاعتماد لاقسام هندسة الاتصالات والحاسوب ، وقسم الهندسة المدنية والبنيه التحتية، وقسم الهندسة الميكانيكية. وبهذه المناسبة أكد عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا الدكتور نبيل ابو شعبان على دعم الجامعة المتواصل وتهيئة جميع الظروف و الإمكانات للكليات لتكون برامجها متميزة في جميع المحافل المحلية والدولية. كما أعرب الدكتور ابو شعبان عن شكره وتقديره باهتمام ادارة الجامعة ممثلة برئيسها الاستاذ الدكتور محمد المجالي وأعضاء الهيئتين التدريسية والادارية للجهود التي بذلوها لتحقيق هذا الانجاز. وتسعى جامعة الزيتونة الاردنية لاعتماد برامجها الاكاديمية من مؤسسات الاعتماد المحلية, والاقليمية, والدولية, وذلك يعكس مدى التزام الجامعة بإجراء التقييم الدوري المستمر لبرامجها ووسائل وأساليب ومستلزمات التعليم والتعلم، وتحسينها باستمرار بما يواكب أحدث التطورات العلمية، مما يرفع من مستوى جودة برامجها بشكل مستدام ويضعه في مصاف البرامج المتميزة المناظرة. ومن الجدير ذكره ان اتحاد المهندسين العرب هو منظمة عربية تستهدف رفع شأن مهنة الهندسة وتنظيم قواعد مزاولتها والنهوض بمستواها العلمي و دراسة الموضوعات والقضايا الهندسية بين الأقطار العربية وتشجيع البحوث العلمية العربية وتبادل المعلومات والخبرات في مختلف الميادين المهنية والتقنية والعمل على توحيد المصطلحات الفنية وأسس التصميم. كما ويهدف الاتحاد الى رفع الكفاءة العلمية والعملية للمهندسين العرب والتنسيق والتعاون مع الاتحادات المهنية العربية كذلك يساهم بتقييم الدرجات والمؤهلات العلمية الهندسية العربية والأجنبية وضبط جودتها.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com