السبت , أبريل 20 2019 | 6:17 ص
الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / احمد صلاح الشوعاني: الوسط الصحفي شكل حصنا منيع للدفاع عن أبو بيدر في وجه الفاسدين

احمد صلاح الشوعاني: الوسط الصحفي شكل حصنا منيع للدفاع عن أبو بيدر في وجه الفاسدين

فيلادلفيا نيوز

بقلم : احمد صلاح الشوعاني

عندما يتحدث الشرفاء في الوطن عن قضايا الفساد والفاسدين التي نعرض اقتصاد الوطن والمواطن للخطر ، يبدأ الفاسدين والمفسدين بالتحرك بكافة الأساليب لسد الطريق على من يفكر بكشفهم .

الفاسدين يعملون بجد ونشاط ويشهرون جميع الأسلحة للمعارك الخبيثة التي يعملون عليها في الظلام وفي غرفهم السوداء كالخفافيش حتى لا يراهم احد ، الخفافيش حاولوا بالأمس وضع عراقيلهم وسمومهم في طريق الزميل والمعلم جهاد أبو بيدر لأكن جميع مختطاتهم محاولاتهم باءت بالفشل .

أنصدم الفاسدين بفريق الدفاع الذي شكله الصحفيين والإعلاميين والكتاب نشطاء السوشيال ميديا الذي هبوا للوقوف بجانب أبو بيدر وشكلوا حصن منيع في وجه الفاسدين بقيادة الزميل باسل لعكور .

من هنا اثبت العاملين في مهنة المتاعب أنهم فريق واحد يعمل بروح الفريق الواحد في وجه الفاسدين ، نعم الصحفيين قالوا كلمتهم بصوت واحد نحن لن نخذل احد وسنكون حصن لصد أي فاسد يفكر في محاربة السلطة الرابعة مهما علا منصبة .

الصحفيين في تحركهم قالوا للجميع نحن السلطة الرابعة نحن موجودين ولن نركع لأحد .

قضية الزميل جهاد أبو بيدر أعادة توحيد صفوف الصحفيين وأثبتت للجميع أن العاملين في مهنة المتاعب لا يستهان بها ولن يكون أي من يعمل فيها هدف سهل للفاسدين .

هذا هو جهاد أبو بيدر الذي عود الجميع على العمل بروح الفريق الواحد والتواصل مع الجميع وحمل هموم الجميع ، أبو بيدر صاحب الرسالة والكلمة الحرة والموقف الصعبة .

الحديث طويل ويحتاج أن نعيد الحسابات وخاصة في ضل القوانين التي يتحضر مجلس النواب لتعديلها وإقرارها في مقدمتها تعديل قانون الجرائم الالكترونية .

العاملين في السلطة الرابعة هبوا يوم أمس للاعتصام إمام نقابة الصحفيين التي أغلقت أبوابها الصحفيين هبوا للوقوف بجانب أبو بيدر وكانوا اليوم جنود في المحكمة وإمام أدارة وحدة الجرائم الالكترونية مستقبلين أبو عمر .

لن أنسى الدور الذي قام عطوفة مدير هيئة الإعلام الأستاذ محمد قطيشات الذي لم يتوانى عن الوقوف بجانب العاملين بمهنة المتاعب وكان حاضر للدفاع عن أبو بيدر والعاملين بمهنة المتاعب .

لن ننسى دور الدينمو الأستاذ باسل لعكور صاحب الكلمة الحرة الذي هب مع الزملاء لرفع الظلم عن أبو بيدر وهذا ليس بغريب عنك يا أستاذ باسل وعن الأستاذ نضال منصور ونضال الفراعنه والأستاذة رابعة والأستاذ حيدر الأغبر والدكتور محمد العجلوني والأستاذ جمال المحتسب والأستاذ فارس الحباشنه والأستاذ مروان سالم والأستاذ احمد الوكيل والزميل شادي سمحان والأستاذ علي الطراونه والزميل عماد شاهين لجميع الزملاء والزميلات الذين لم يتوانوا عن الوقوف مع أبو بيدر خلال الأيام الماضية وأقولها بكل ثقة انتم الممثلون الحقيقيون المدافعين عن حرية الكلمة الحرة ، في الختام أقول السلطة الرابعة شكلت حصن منيع للدفاع عن أبو بيدر في وجه الفاسدين .

وللحديث بقية أن كان بالعمر بقية

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.