الثلاثاء , يناير 21 2020 | 4:38 م
الرئيسية / السلايدر / إيران تؤكد: الطائرة الأوكرانية لم تصب بصاروخ

إيران تؤكد: الطائرة الأوكرانية لم تصب بصاروخ

فيلادلفيا نيوز

صرحت إيران الجمعة، أنها تستطيع التأكيد بأن طائرة البوينغ الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء بالقرب من طهران، “لم تصب بصاروخ”.

وقال رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زاده “هناك أمر واحد مؤكد هو أن هذه الطائرة لم تصب بصاروخ”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن استكمال التحقيق بشأن الطائرة قد يستغرق عاما أو عامين، مشيرا إلى أن تحميل وحدة الذاكرة من الصندوقين الأسودين اللذين جرى انتشالهما من موقع سقوط الطائرة، قد يستغرق شهرا أو شهرين.

وبحسب المسؤول فإن إيران تفضل تحميل بيانات الصندوقين الأسودين بنفسها، لكنها قد ترسلهما إلى روسيا أو كندا أو فرنسا أو أوكرانيا إذا تطلب الأمر، نظرا لأن طهران لديها اتفاقات مع هذه البلدان.

وكانت إيران قد نفت في وقت على لسان المتحدث باسم الحكومة، علي ربيعي، أن تكون الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران قد أصيبت بصاروخ، وذلك وسط أدلة وفيديو يرصد إسقاطها بصاروخ إيراني أرض جو.

وذكر البيان الإيراني: “كل هذه التقارير حرب نفسية ضد إيران… بإمكان كل تلك الدول التي كان لها مواطنون على الطائرة إيفاد ممثلين وندعو بوينغ لإيفاد ممثلها للانضمام إلى عملية فحص الصندوق الأسود”.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، إنه لا يستبعد احتمال سقوط طائرة شركة الخطوط الدولية الأوكرانية في إيران هذا الأسبوع نتيجة إصابتها بصاروخ، مما أدى لمقتل جميع من كانوا على متنها، لكن ذلك لم يتأكد حتى الآن.

وأضاف الرئيس الأوكراني أنه سيتناقش مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بشأن التحقيق في وقت لاحق اليوم الجمعة، حسبما نقلت “الأسوشيتد برس”.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، قد قال الخميس، إن الطائرة الأوكرانية أسقطت على الأرجح بصاروخ إيراني، وذلك استنادا إلى مصادر كندية وغيرها.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.