الخميس , يوليو 7 2022 | 8:00 م
الرئيسية / اقتصاد / إلى أين يتجه النمو العالمي؟.. صندوق النقد يتوقع

إلى أين يتجه النمو العالمي؟.. صندوق النقد يتوقع

فيلادلفيا نيوز

أسهمت “حرب أوكرانيا” بشكل كبير في خفض توقعات صندوق النقد الدولي للنمو الاقتصادي العالمي في 2022.

قال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، جيري رايس، الخميس، إن الصندوق يتوقع مزيدا من الخفض في الشهر المقبل لتوقعاته للنمو الاقتصادي العالمي في 2022، وذلك في أعقاب خفض البنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية توقعاتهما.

وسيكون هذا هو الخفض الثالث من جانب الصندوق هذا العام. ففي أبريل/نيسان، خفض صندوق النقد الدولي بالفعل توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي بحوالي نقطة مئوية كاملة إلى 3.6% في عامي 2022 و2023.
وقال رايس، في مؤتمر صحفي دوري لصندوق النقد الدولي، إن التوقعات في المجمل ما زالت تشير إلى نمو في جميع أنحاء العالم، وإن كان على مستوى أبطأ، لكن عددا من البلدان قد يواجه ركودا.
عوامل خفض توقعات النمو العالمي

يرجع خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي لهذا العام بسبب مجموعة من العوامل، بينها الحرب في أوكرانيا وارتفاع التضخم وتباطؤ الاقتصاد الصيني، على ما أعلن المتحدث باسم الهيئة الخميس.

وقال رايس، خلال المؤتمر الصحفي: يمكننا أن نتوقع منطقيا أن يتم خفض توقعات النمو لعام 2022 مقارنة بما توقعناه في نيسان/أبريل.

وعلى الصندوق أن ينشر توقعاته المحدثة للنمو العالمي في نهاية تموز/يوليو.
وأضاف رايس: “حدثت أمور كثيرة وحدثت بسرعة منذ أن أصدرنا توقعاتنا الاخيرة”.

وتابع: “الحرب في أوكرانيا مستمرة. أسعار السلع الأساسية لا تزال متقلبة للغاية وأسعار الطاقة وخصوصا أسعار المواد الغذائية مرتفعة جدا. وتباطؤ الاقتصاد الصيني.. يبدو أكثر خطورة مما كان متوقعا”.

كما أشار إلى استمرار تسارع التضخم، خصوصا في عدد من الاقتصادات المتقدمة ما يؤدي إلى تشدد في السياسة النقدية.

واعتبر جيري رايس إن ما يحصل في النهاية هو “تكاثر الأزمات” التي تؤثر على النمو.

وأعلن البنك الدولي، المؤسسة الرئيسية الأخرى في واشنطن، يوم الإثنين أنه يراهن الآن على نمو إجمالي الناتج الداخلي العالمي بنسبة 2,9%، مقابل 4,1% في يناير/كانون الثاني.

كما أشار إلى مخاطر التضخم المصحوب بركود “مع فترة طويلة من النمو الضعيف والتضخم المرتفع”.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.