الأحد , سبتمبر 25 2022 | 1:47 م
الرئيسية / السلايدر / إثيوبيا تعلن اكتمال الملء الثالث لسد النهضة

إثيوبيا تعلن اكتمال الملء الثالث لسد النهضة

فيلادلفيا نيوز

أعلنت الحكومة الإثيوبية صباح اليوم الجمعة فتح المياه عبر الممر الأوسط لسد النهضة إعلانا لإكمال الملء الثالث.

كما أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، من موقع سد النهضة اكتمال عملية الملء الثالث بنجاح.

وأمس الخميس، أعلنت إثيوبيا تدشين التوربينة الثانية لإنتاج الكهرباء من سد النهضة بحضور رئيسة البلاد، سهلي ورق زودي، ورئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، وكبار المسؤولين في موقع السد.

وحسب التلفزيون الرسمي الإثيوبي، تم الإعلان عن تشغيل التوربين الثاني في سد النهضة وبدء توليد الطاقة الكهربائية في فعالية بحضور رئيس الوزراء آبي أحمد.

وبذلك تكون قدرة السد على توليد الكهرباء 750 ميجاواط، بدلًا من 375 ميجاواط، حينما كان يعمل أول توربين فقط.

مجلس الأمن

وكانت مصر وجهت خطابًا الشهر الماضي، إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، لتسجيل اعتراضها ورفضها التام لاستمرار إثيوبيا في ملء سد النهضة بشكل أحادي دون اتفاق مع مصر والسودان حول ملء وتشغيل هذا السد.

كما دعت مجلس الأمن لتحمل مسئولياته في هذا الشأن، بما في ذلك من خلال التدخل لضمان تنفيذ البيان الرئاسي الصادر عن المجلس والذي يلزم الدول الثلاث “مصر والسودان وإثيوبيا” بالتفاوض من أجل التوصل لاتفاق حول سد النهضة في أقرب فرصة ممكنة”.

مصر ترفض إجراءات إثيوبيا

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن مصر تلقت رسالة من الجانب الإثيوبي يوم 26 يوليو الماضي، تفيد باستمرار إثيوبيا في ملء خزان سد النهضة خلال موسم الفيضان الجاري، وهو الإجراء الذي ترفضه مصر وتعتبره مخالفة للالتزامات التي يفرضها القانون الدولي على إثيوبيا.

وتشدد مصر على مطالبتها لإثيوبيا بالتحلي بالمسؤولية والامتثال لقواعد القانون الدولي والمبادئ الحاكمة للمجاري المائية عابرة الدول، وفي مقدمتها تجنب الضرر ذي الشأن، كما تحتفظ مصر بحقها الشرعي المكفول في ميثاق الأمم المتحدة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان وحماية أمنها القومي، بما في ذلك إزاء أية مخاطر قد تتسبب بها مستقبلًا الإجراءات الأحادية الإثيوبية.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.