الخميس , يونيو 13 2024 | 5:02 م
الرئيسية / stop / أبو علي: برنامج الفوترة يتسع لكافة الشركات والمنشآت

أبو علي: برنامج الفوترة يتسع لكافة الشركات والمنشآت

فيلادلفيا نيوز

قال مدير دائرة ضريبة الدخل، حسام أبو علي، الثلاثاء، إنّ نظام الفوترة الوطني الإلكتروني الأردني، يخدم المكلفين وخزينة الدولة والشركات والمنشآت، ويمكن للمكلفين الحصول على كل الخدمات الضريبية.

وأضاف أبو علي، خلال مؤتمر صحفي في مقر دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لإطلاق نظام الفوترة، أن برنامج الفوترة فيه من المرونة، حيث يتسع لكافة الشركات والمنشآت “بغض النظر عن هذه الشركات والمنشآت إن كان لديها نظام محوسب أو ليس لديها أي نظام فوترة محوسب أو نظام فاتورة تقليدية”.

وبين، أن كل الشركات التي تصنع دخان داخل في الأردن مراقبة رقميا إلكترونيا، حيث سهل على ضريبة الدخل والمبيعات المتابعة ووعزز الثقة مع الشركات.

“لدينا 54 خدمة ضربيية تقدم إلكترونيا، حيث إنّ الخدمات الممكن تقديمها وفق التشريعات الضريبية تم إنجازها بحيث تقدم إلكترونيا”، وفقا لأبو علي الذي لفت إلى أن الخدمات الإلكترونية ساعدت بالانتقال إلى نظام الفوترة.

وأوضح أبو علي، أن “لا داعي لأي مكلف أن يحمل دفاتر فواتير وملفات لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات للمراجعة”، لأن النظام يخدم الملكفين كما يخدم الخزينة.

وأكّد، أن النظام لا يرتب أي كلفة مالية على أي مكلف أو شركة، أي أن الشركات أو المنشآت التي يجب أن تطبق نظام الفوترة ستكون ملزمة بتطبيقه، كما أن النظام يمتاز بالمرونة ويتسع للجميع، حيث تم “إيجاد جزء لديه نظام فوترة ونظام مالي محوسب وجزء لديه نظام فاتورة تقليدية يدوية، وهناك جزء لا يوجد لديه نظام”.

وأشار، إلى أن كل الخدمات الضريبية لنظام الفوترة ستمكن من من سرعة تقديمها للمكلفين، بالإضافة إلى أنها ستخدم الخزينة.

ولفت، إلى أن الفواتير ستكون إلكترونية أصولية تضمن توحيد النهج والأساس لهذه الفواتير لكل القطاعات بصورة موحدة وتضمن سرعة التدقيق من المدققين، لأن الفواتير صادرة وفق نظام من قبل دائرة ضريبة الدخل والمبيعات.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com