الخميس , مارس 21 2019 | 6:04 م
الرئيسية / السلايدر / 75% من المواطنین فوق 20 عاما لدیهم اختلال بدهنیات الجسم

75% من المواطنین فوق 20 عاما لدیهم اختلال بدهنیات الجسم

فيلادلفيا نيوز

كشفت نتائج دراسة وطنیة حدیثة حول مستویات اعتلال الدھنیات بین المواطنین، بأن 6.74 % من عینة الدراسة ظھر ”لدیھم اختلال بواحد على الأقل من دھنیات الجسم“.

وشارك في الدراسة التي أجرتھا جمعیة الطبیب العام بنقابة الأطباء بدعم من الشركة الأردنیة للأدویة وبالتعاون مع مختبرات مدلاب، 1600 متطوع من مختلف المحافظات، تراوحت أعمارھم ما بین 20-90 عاما.

واعلنت نتائج الدراسة خلال مؤتمر صحفي عقد بمجمع النقابات المھنیة أمس الثلاثاء، واظھرت ان 2.9 % من العینة لدیھم اختلال في دھنیات الجسم الأربع مجتمعة: الكولیسترول العام، الدھون الثلاثیة، الدھنیات الضارة والدھنیات النافعة. وبینت أن 35 % لدیھم اختلال في مجموع الكولیسترول العام، و47 % لدیھم اختلال بالدھون الثلاثیة، و28 % لدیھم اختلال بالدھنیات الضارة، و48 % اختلال بالدھنیات النافعة، و6.25 % لدیھم اختلال بمعدل الكولیسترول العام على الدھنیات النافعة، و44.36 % لدیھم اختلال في الكولیسترول العام مع أو بدون اختلال الدھنیات الضارة (والذین یحتاجون إلى علاج).
واشارت الدراسة الى ان الرجال أكثر عرضة للاصابة باختلال الدھنیات من النساء، وكذلك المدخنین، والى وجود دور للعامل الوراثي والسمنة وزیادة الوزن.
وأوصت الدراسة المواطنین باجراء فحوصات دوریة للدھنیات ابتداء من عمر 20-45 عاما عند الرجال، ومن 20-55 عند النساء كل خمس سنوات.
كما أوصت المواطنین الذین تتراوح اعمارھم من 45-65 من الرجال و55-65 من النساء بإجراء فحص للدھنیات في الجسم كل عامین، وفوق 65 عاما للرجال والنساء أو مرضى السكري مرة في العام.

وقال مستشار وزیر الصحة الدكتور مصلح العبادي، خلال الحفل، ان نتائج الدراسة ”على مستوى كبیر من الاھمیة“، ما یستدعي تعمیمھا والاخذ بنتائجھا كونھا قرعت جرس الانذار لحجم مشكلة اختلال الدھنیات، وخاصة بین الفئات العمریة الصغیرة والشباب.
واضاف ان مشكلة الدھنیات تعتبر من المشاكل الصحیة المكلفة مادیا وصحیا على الدولة، وان المطلوب اعادة الحسابات بناء على الدراسة، لوقایة المجتمع من الامراض التي تنتج عن اختلال الدھنیات والتي تؤثر على جمیع اعضاء الجسم وتؤدي الى الوفاة بالنوبات والجلطات القلبیة وتصلب الشرایین والضغط.

من جانبھ، قال رئیس جمعیة الطبیب العام د. محمود ھاشم، ان الدراسة اجریت من خلال 27 مركزا طبیا موزعا على مختلف المحافظات، وبمشاركة نخبة من الاطباء العامین، وبمواصفات عالمیة، الامر الذي سیؤدي الى نشر نتائجھا في مجلات محلیة وعربیة وعالمیة.

واضاف ان الدراسة سیكون لھا الاثر الكبیر في تعدیل معاییر الكشف المبكر لمستوى الدھنیات عند الشباب، خاصة وان نتائجھا تشیر الى ان النسبة الاعلى كانت ضمن شریحة الشباب الاصغر سنا، كما ان خطر الاصابة بالسمنة لدى الاطفال مؤشر حقیقي على الاصابة بارتفاع الدھنیات بمستوى مبكر، عدا عن الامراض المرافقة مثل الضغط والسكري وتصلب الشرایین.
وتحدث بحفل اطلاق النتائج امس مندوبا مدیر الشركة الاردنیة د. عدنان بدوان وتغرید برقاوي، ومندوب نقیب الاطباء امین عام النقابة عبدالحفیظ الطوالبة، وحضره نقیب الصیادلة د.زید الكیلاني. (الغد)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.