الخميس , أغسطس 5 2021 | 2:30 ص
الرئيسية / مجلس الأمة / 3 رؤساء و15 عضوا استقالوا من البلديات للترشح للنيابة

3 رؤساء و15 عضوا استقالوا من البلديات للترشح للنيابة

فيلادلفيا نيوز

ارتفع عدد المستقيلين الذين تبلغت وزارة الشؤون البلدية باستقالاتهم رسميا من رؤساء واعضاء مجالس بلدية الى 18 شخصا.

وبين مدير المجالس في الوزارة المهندس حسين مهيدات ان ثلاثة رؤساء لمجالس استقالوا وكلفت الوزارة رؤساء جددا بدلا منهم ممن حصلوا على اعلى الاصوات لمنصب الرئاسة خلال الانتخابات البلدية الاخيرة.

والرؤساء المستقيلين هم رؤساء بلديات: معاذ بن جبل ، الهاشمية ، وبصيرا.

واشار مهيدات الى استقالة 15 عضوا من اعضاء المجالس البلدية منهم 13 عضوة من الاناث الى جانب عضوين اثنين من بلديتي الموقر وديرعلا.

والعضوات المستقيلات هن : عضوتان من بلدية الموقر ، وعضوتان من بلدية اربد الكبرى ، وعضوة واحدة من بلديات : الهاشمية ،ديرعلا ،الحسينية، الشراه ، الخالدية ، الطفيلة الكبرى، معان الكبرى، كفرنجة، وبلدية الشفا.

وذكر ان شغور مقعد العضوية لا يؤثر على سير عمل المجلس البلدي ما دام يحتفظ باغلبية الاعضاء، في حين يلزم القانون تكليف من يحصل على اعلى الاصوات من المتنافسين على مقعد الرئاسة ولم يحالفه الحظ آنذاك.

واوضح مهيدات ان الاستقالات المبينة هي التي تبلغت فيها الوزارة رسميا وصدر فيها كتب رسمية ، مشيرا الى ان اي استقالة قدمت الى ديوان البلدية وعرضت على المجلس البلدي رسميا حتى لو لم ترفع الى الوزارة حتى نهاية دوام اليوم تعد استقالة رسمية.

وقال ان اي استقالة ترد الوزارة بعد اليوم تعد سارية المفعول اذا ما وثقت بديوان البلدية وعرضت على المجلس البلدي.

يذكر انه انتهت فعليا اليوم الخميس الفترة المقررة لتقديم الاستقالات للراغبين بالترشح من الموظفين العامين واعضاء المجالس البلدية ومن هم بحكمهم.-(بترا)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.