السبت , يوليو 31 2021 | 8:46 ص
الرئيسية / من هنا وهناك / وداعا للعزوبية.. الزواج قارب نجاة من السرطان

وداعا للعزوبية.. الزواج قارب نجاة من السرطان

فيلادلفيا نيوز

خلصت دراسة أميركية إلى أن فرص النجاة من مرض السرطان تكون أفضل بين المتزوجين مقارنة بغير المتزوجين وان ذلك ليس له علاقة بالمال.

ووجدت الدراسة أن الرجال العزاب هم أكثر عرضة للوفاة بالسرطان بنسبة 27 في المئة وان هذه النسبة تقل إلى 19 في المئة لدى النساء غير المتزوجات.

والمتزوجون عادة لديهم انظمة صحية جيدة ويعيشون في مناطق أرقى لكن المرضى غير المتزوجين يكون وضعهم هشا حتى بعد وضع هذه الميزات المالية في الاعتبار.

وتفسر سكارليت لين جوميس من جامعة كاليفورنيا ذلك قائلة “يبدو أن العامل الرئيسي المساهم في ذلك هو ان المتزوج يحصل على عزلة اجتماعية أقل ودعم اجتماعي أكبر”.

وأضافت في رسالة بالبريد الإلكتروني “وجود نظام دعم قوي قد يكون له تأثير كبير على فرص نجاة المريض بعد تشخيص إصابته بالسرطان”.

ودرس فريق الباحثين نحو 783 ألف مريض بالسرطان في كاليفورنيا من عام 2000 حتى 2009.

وافادت دراسة أميركية حديثة بأن تناول الوجبات السريعة واللحوم المصنعة والمشروبات السكرية بكثرة يضاعف خطر الإصابة بسرطان البروستات في حين أن تناول البقوليات والفواكه والخضروات يمكن أن يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة الثلثين.

وقال الباحثون بجامعة نيويورك إن الكربوهيدرات السيئة تجلب السرطان، فيما تقي الكربوهيدرات الجيدة من السرطان أيضا، وعرضوا نتائج دراستهم الاربعاء أمام الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية للتغذية بمدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا.

وأوضح فريق البحث أن الكربوهيدرات السيئة هي الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المكرّرة والمصنّعة الخالية من الألياف المفيدة، مثل الخبز الأبيض والوجبات السريعة مثل البيتزا والبرغر وسندويشات اللحوم المصنعة والمشروبات السكرية، فيما تتمثل الكربوهيدرات الجيدة في البقوليات، والفواكه والخضروات، لأنها غنية بالألياف، التى يمتصها الجسم ببطء ما يجنبه التقلبات الفجائية في مستويات السكر في الدم.

وأجرى فريق البحث دراسته على 3100 متطوع لاكتشاف أخطار وفوائد الكربوهيدرات السيئة والجيدة، ودراسة العلاقة بين تناول الكربوهيدرات ومعدلات الإصابة بالسرطان.

ووجد الباحثون أن الاستهلاك المنتظم للكربوهيدرات السيئة ارتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات بين الرجال بنسبة 88 بالمئة، فيما ارتبط تناول الكربوهيدرات الجيدة مع تخفيض خطر إصابة النساء بسرطان الثدي بنسبة 67 بالمئة.

وأشار فريق البحث إلى أن أكثر الفئات تعرضًا لخطر الإصابة بسرطان البروستات هم الأشخاص الذين يتناولون الأغذية المصنعة بشكل روتيني ويومي مثل البيتزا والبرغر وسندويشات اللحوم المصنعة، والمشروبات السكرية.

وتابعوا أن تناول البقوليات مثل الفول والعدس والبازلاء بكثرة ارتبط مع تقليل خطر الإصابة بسرطانات الثدي والبروستات والقولون والمستقيم بنسبة 32 بالمئة.

وربطت أبحاث سابقة بين الإفراط في تناول الكربوهيدرات السيئة وعدد من الآثار الصحية الضارة، على رأسها الإصابة بالسمنة والتقلبات فى مستويات الأنسولين والغلوكوز، وخطر الإصابة بالسرطان.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.