الثلاثاء , مايو 11 2021 | 3:51 ص
الرئيسية / بلدنا اليوم / مندوبا عن الملك.. الطراونة في وداع قافلة حجاج المكرمة الملكية

مندوبا عن الملك.. الطراونة في وداع قافلة حجاج المكرمة الملكية

فيلادلفيا نيوز

مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، كان رئيس الديوان الملكي الهاشمي، الدكتور فايز الطراونة، في وداع قافلة حجاج المكرمة الملكية، والمخصصة لأبناء وذوي الشهداء والمصابين العسكريين.

وتأتي هذا القافلة، التي انطلقت اليوم الجمعة من ساحة الراية في الديوان الملكي الهاشمي، استمرارا لمكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني السنوية، والتي تجسد اهتمام ورعاية جلالته بفئة ذوي الشهداء والمصابين من منتسبي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، تقديرا لدورهم الوطني الكبير في مختلف المراحل.

وخلال حفل وداع القافلة، نقل الدكتور الطراونة، في كلمة له، تحيات جلالة الملك لحجاج قافلة المكرمة الملكية، وهم يبدأون رحلة إيمانية إلى بيت الله الحرام لأداء هذه الفريضة المباركة، وتمنيات جلالته لهم بأن يتموا مناسكهم بكل سهولة ويسر.

وأكد حرص جلالته على الاهتمام ورعاية هذه الفئة، وتوجيهاته الدائمة للمعنيين في الديوان الملكي الهاشمي بتوفير جميع الأسباب الكفيلة بتسهيل مساعيهم لأداء فريضة الحج على أكمل وجه.

وخاطب الدكتور الطراونة حجاج القافلة، من منتسبين ومتقاعدين وذوي الشهداء، “لقد ضحى الشهداء والمصابين بأرواحهم من أجل حماية الوطن الغالي، فهناك من قضى نحبه لينضم إلى صفوف زملائه الشهداء، الذي سيبقون خالدين في ذاكرة الوطن، ومنكم من أصيب ليدافع عن حمى الأردن، وهي عبادة خصها الله، عز وجل”.

وكان في وداع القافلة سماحة قاضي القضاة، إمام الحضرة الهاشمية، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، ومفتي عام المملكة، ومفتي القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وقائد لواء حمزة بن عبد المطلب “سيد الشهداء” الحرس الملكي، وعدد من كبار موظفي الديوان الملكي الهاشمي.

يشار الى أن اختيار المستفيدين من هذه المكرمة الملكية يستند لأسس ومعايير تعتمد النزاهة والشفافية، وتراعي تمثيل مختلف شرائح المصابين العسكريين وأسر الشهداء، ومناطق المملكة جغرافياً.

وفي مقابلات مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قدر المستفيدون من هذه المكرمة السامية، دعم جلالة الملك لذوي وأسر الشهداء والمصابين، وتوفير الفرصة لهم لأداء فريضة الحج، التي يتمناها كل مسلم، وضمن ظروف كريمة يوفرها القائمون على البعثة، تمكنهم من إتمام شعائر هذه الفريضة.

وعبرت المستفيدة ريم أحمد يوسف، زوجة شهيد، عن سعادتها باختيارها لأداء مناسك حج هذا العام ضمن مكرمة جلالة الملك، والتي حققت إمنيتها في رحلة إيمانية عظيمة، ما عزز شعورها بالرعاية والاهتمام الملكي بمن ضحوا من أجل الوطن.

فيما شكرت المستفيدة عائشة أحمد خليل، ابنة شهيد، جلالة الملك على مكرمته التي ترى فيها تقديرا لوالدها الذي قضى في سبيله الله والوطن، فضلا عن ما توفره المكرمة الملكية للحجاج المستفيدين منها من أجواء مريحة وميسرة تخفف عليهم مشقة الرحلة والمناسك.

وقال المستفيد العميد المتقاعد جميل الشمايلة، والد شهيد، إن هذه المكرمة ليست بغريبة على القيادة الهاشمية، التي عودت جميع ابناء وبنات الوطن على الاهتمام بهم، معاهدا جلالته “أن يبقى ورفاق السلاح الجند الأوفياء في خدمة وطنهم ومليكهم”.

وأشار المستفيد داهود فلاح العبابسه، ابن شهيد، إلى أنه تم اختياره وشموله ضمن حجاج المكرمة الملكية، وهو أمر حقق أمنيته التي طال انتظارها في أداء هذه العبادة العظيمة، والتي ما كانت لتتحقق لولا مكرمة جلالة الملك.(بترا) 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.