الرئيسية / من هنا وهناك / منتدى تعزيز السلم يمنح جائزة الإمام الحسن لرئيسَي جيبوتي وإرتيريا

منتدى تعزيز السلم يمنح جائزة الإمام الحسن لرئيسَي جيبوتي وإرتيريا

فيلادلفيا نيوز

أبو ظبي – جعفر العقيلي

مُنحت جائزة الإمام الحسن بن علي -رضى الله عنه- للسلم لعام 2018، لكل من الرئيس الجيبوتى إسماعيل عمر جيله، ورئيس دولة إريتريا أسياس أفورقى، لجهودهما في المصالحة التاريخية وإنهاء النزاعات بين بلديهما.
وتسلّم الجائزة التي يمنحها منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، سفيرى الدولتين بالإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بدولة الإمارات، والشيخ عبد الله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم، والمشاركين في الملتقى السنوي الخامس للمنتدى الذي يقام تحت عنوان “حلف الفضول.. فرصة للسلم العالمي”.
وبحسب المنتدى، فإن جائزة الإمام الحسن جائزة سنوية مخصصة لتكريم أصحاب الأعمال والمبادرات العلمية فى صناعة ثقافة السلم، وتأصيل قيمتها في المجتمعات المسلمة. ويأتى اختيار اسم الإمام الحسن للجائزة، استلهاماً لجهود سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم، في الإصلاح بين المسلمين.
وتعمل الجائزة على تشجيع التأصيل العلمي في مجال تصحيح مفاهيم السلم والأخوّة الإنسانية، وحفز المبادرات التي تجسد هذه المفاهيم والقيم في ميادين الصراعات والأزمات.
وتقوم الجائزة على مجموعة من القيم، منها تعزيز الشعور بالانتماء للأمة الإسلامية، وتثبيت مفاهيم الأخوة والوحدة الإنسانية والدينية، وإحياء فقه السلم، وترسيخ ثقافة الحوار، وبعث المنهج الشرعى في تدبير الاختلاف بين مكونات الأمة الإسلامية، وترسيخ الانفتاح على الآخرين وفق قواعد المنهج الإسلامى الأصيل.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.