الرئيسية / جامعات / كلداني تستعرض برامج “جائزة الحسن” في “البلقاء التطبيقية”

كلداني تستعرض برامج “جائزة الحسن” في “البلقاء التطبيقية”

فيلادلفيا نيوز

قالت مديرة جائزة الحسن للشباب سمر كلداني إن فلسفة الجائزة تستمد قوتها في أنها مصممة للشباب وتخلق تحدياً مع الذات لشمولية برامجها المصممة لتطوير المهارات الحياتية للشباب والإلهام لديهم.

واستعرضت كلداني خلال لقاء تعريفي عقد بجامعة البلقاء التطبيقية الخميس، مفاهيم الجائزة من تطوير الشخصية والمبادرة والإبتكار والإلتزام الجماعي.

وأشارت إلى أن من بين أهداف الجائزة تطوير شباب قادر على أن يتحلى بالقيم والأخلاق، بأن يكون خريجيها أرباب أسر خلوقة.
وقالت كلداني خلال اللقاء الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في الجامعة وحضره عدد من مشرفيها في المركز والكليات والطلبة، إن الجائزة تنقسم إلى (3) مستويات هي: البرونزية والفضية والذهبية بالإضافة إلى (4) برامج أخرى.

وأكدت أن نمو الشخصية وممارسة العمل الميداني أساس التعلم كون المهارات تتأتى من العمل الميداني و” أن التعلم بالعمل” من أفضل السبل، موضحة أن هذا ما سعت الجائزة إلى تأصيله من خلال نقل تطبيقاتها العملية عبر برامجها.

ودعت كلداني الشباب إلى الإنخراط والتفاعل مع برامج الجائزة، والتواصل معها من خلال منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مبينة أن موقع الجائزة الإلكتروني سينطلق بحلة جديدة في العشرين من أذار القادم بالتزامن وميلاد سمو الأمير الحسن بن طلال.

بدوره بين مدير الهيئات والنشاطات الطلابية في الجامعة ناصر الدباس أن عمادة شؤون الطلبة وبتوجيهات من رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله الزعبي تدعم الأنشطة اللامنهجية، مشيراً إلى أن مندوبي الجائزة في الجامعة رؤساء أقسام الأنشطة الطلابية في الكليات على تواصل دائمٍ مع الطلبة الراغبين بالإشتراك ببرامج ومستويات الجائزة.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.