الرئيسية / شركات / طاقم نسائي يسير رحلة جوية للملكية

طاقم نسائي يسير رحلة جوية للملكية

فيلادلفيا نيوز

سَيّرت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية رحلة جوية بين مدينتي عمان والعقبة بطاقم نسائي متكامل بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف اليوم الثامن من آذار.

فقد انطلقت رحلة الشركة المبرمجة رقم RJ300 بطاقم متكامل من النساء مؤلف من خمس فتيات بقيادة الكابتن هديل خمش وبمساعدة زميلتها الطيار شيرين قطامين بالإضافة إلى فريق عمل من المضيفات الجويات، ميسون جعارة، رِناد كعوش وولاء عيسى.

وعبر المسافرون الذين كانوا على متن الطائرة، وهي من طراز ايرباص 320 عن إعجابهم بهذه اللفتة المميزة من الملكية الأردنية، مثمنين دعم الشركة للمرأة العاملة وتأهيل فتيات أردنيات قديرات للعمل بمهنة الطيران التي طالما كانت حصراً على الرجال لفترات زمنية طويلة.

ووجه المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر رسالة تهنئة بهذه المناسبة لجميع النساء الأردنيات من خلال فيديو قصير تعرضهُ الشركة على قنواتها للتواصل الإجتماعي (اليوم) عبرَّ فيها عن تقديره لكافة النساء العاملات في الملكية الأردنية التي كان للمرأة أسهام كبير في مسيرة نجاحها منذ انطلاقة الشركة قبل 55 عاماً.

وأكد بيشلر أن الملكية الأردنية سعت وما زالت لتهيئة الأجواء الملائمة لتمكين المرأة وتدعيم جهودها للمساهمة في مسيرة النهوض بالشركة وبنائها، حيثُ استثمرت في قدراتها وأتاحت لها فرص الترقي والتطور، لافتاً إلى أن المرأة في الملكية الأردنية شَغَلت مختلف الوظائف بجدارة، وكان من بين كوادرها النسائية المتميزة على سبيل المثال قائدة الطائرة الأولى في العالم العربي وهي الكابتن تغريد العكشة، فيما تعمل بدائرة العمليات الجوية اليوم ثلاث فتيات بوظيفة قائد طائرة (كابتن) وخمس فتيات يعملن برتبة مساعد قائد طائرة.

كما تولت المرأة في الملكية الأردنية وظائف قيادية رفيعة، إذ شغلت وظيفة نائب مدير عام ورئيسة دائرة ومديرة تنفيذية ومديرة منطقة ومديرة محطة ومديرة مالية، ومضيفة جوية بالإضافة إلى مهن متنوعة في المجالات العملياتية والهندسية والتجارية والمالية والإدارية، وغيرها.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.