الثلاثاء , مايو 18 2021 | 2:10 ص
الرئيسية / رياضة / ريدناب: لا يمكنني ان احضر رونالدو لتشكيلة النشامى

ريدناب: لا يمكنني ان احضر رونالدو لتشكيلة النشامى

فيلادلفيا نيوز 

 

 

أقر هاري ريدناب المدير الفني لمنتخب كرة القدم بأنه بدا قليل الحيلة أثناء الخسارة 5-1 أمام أستراليا الثلاثاء بتصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم، لكنه أكد أنه لم يتسلم المهمة إلا منذ أيام قليلة ولا يستطيع ضم لاعب مثل كريستيانو رونالدو للتشكيلة.

ورفض ريدناب (69 عاما) إلقاء اللوم على لاعبيه بعد الخسارة وقال للصحفيين “بذل اللاعبون أقصى ما بوسعهم وقدم الجميع أفضل لديهم.. لكن ماذا يمكن عمله؟ توليت المهمة منذ خمسة أو ستة أيام.”

وأضاف:”اللاعبون هم اللاعبون ولا يمكن أن أحضر رونالدو فجأة وهذا هو المتاح، أخرج اللاعبون أقصى ما لديهم لكن خسروا أمام فريق أفضل.”

وتابع :”إذا لعبت أستراليا ضد إسبانيا الأسبوع المقبل ربما تخسر بأربعة أو بخمسة أهداف وهذه كرة القدم لأن لاعبي اسبانيا أفضل.”

ووافق ريدناب على دعوة سمو الأمير علي بن الحسين المرشح السابق لرئاسة الاتحاد الدولي (الفيفا) لقيادة المنتخب الوطني في آخر جولتين بالتصفيات وفاز 8-0 على بنجلادش الأسبوع الماضي، ويرى ريدناب ضرورة لإجراء تغييرات إذا أراد منتخب الأردن المنافسة بعد ذلك على التأهل إلى كأس العالم لأول مرة.

وقال: “هناك الكثير من العمل المطلوب لتطور الأردن ومن متابعتي خلال خمسة أو ستة أيام تحتاج المنظومة بأكملها للكثير من العمل، لا يوجد محلل للأداء ولا نملك أي معلومات عن المنافس.. ويفتقر اللاعبون للياقة البدنية لذا عند مواجهة فرق أفضل تكون هناك معاناة من ضعف اللياقة.”

ورغم ذلك أشار ريدناب إلى أن هذه التجربة ستبقى في ذاكرته قائلا “استمتعت بالتجربة بعيدا عما حدث اليوم. لا أحد يستمتع بالوقوف على خط التماس وتلقي هزيمة كبيرة”.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.