الجمعة , مارس 22 2019 | 4:06 م
الرئيسية / السلايدر / حزمة زيارات رسمية بين الاردن والكويت

حزمة زيارات رسمية بين الاردن والكويت

فيلادلفيا نيوز

 اعلن السفير الكويتي لدى الأردن عزيز رحيم الديحاني عن حزمة من الزيارات الرسمية المتبادلة لكبار المسوؤلين في الأردن وبلاده، سعيا لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك، مبينا أن من بين هذه الإجتماعات ستكون اجتماعات الدورة الرابعة للجنة العليا الأردنية الكويتية المشتركة التي ستعقد أعمالها في عمّان شباط القادم.

وأعلن الديحاني أن رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز سوف يقوم بزيارة رسمية لدولة الكويت نهاية كانون الثاني الجاري، يلتقي خلالها كبار المسؤولين، ويبحث عددا من القضايا الثنائية وذات الإهتمام المشترك، وبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

كما أعلن السفير الكويتي عن زيارة سيقوم بها سمو رئيس مجلس الوزراء الكويتي جابر مبارك الحمد الصباح في الأسبوع الثاني من شباط القادم، في زيارة دولة، تلبية لدعوة من رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز.

وأشار الديحاني إلى أن سمو رئيس مجلس الوزراء سوف يفتتح المبنى الجديد للسفارة الكويتية بعمّان، مؤكدا أن حفل الإفتتاح سيكون تظاهرة حب في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد أن زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء سوف تشهد عددا من المباحثات، والتنسيق حول بعض الاتفاقيات الثنائية، وبحث عدد آخر من الاتفاقيات، مؤكدا أن الزيارة ستركز على دعم التعاون الاقتاصادي والاستثماري بين البلدين.
وبين الديحاني أنه خلال زيارة سمو رئيس الوزراء ستعقد اجتماعات للدورة الرابعة للجنة العليا المشتركة في دورتها الرابعة بعمّان وهي برئاسة وزراء الخارجية.

كما كشف السفير الكويتي عن زيارة سيقوم بها وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري للأردن، في الثالث من شباط القادم، حيث سيقوم برعاية إطلاق «الأسبوع الإعلامي الكويتي»، ويجري مباحثات ويلتقي مسؤولين أردنيين.
وفي ذات الشأن، أعلن الديحاني أن رئيس مجلس الأمة الكويتي علي الغانم سيقوم بزيارة للأردن للمشاركة في دورة برلمانية تعقد في عمّان آذار القادم. (الدستور)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.