السبت , مايو 15 2021 | 2:27 ص
الرئيسية / رياضة / الوحدات ينتظر رد رسمي من “الاتحاد” و”المسابقات” ترفض التأجيل

الوحدات ينتظر رد رسمي من “الاتحاد” و”المسابقات” ترفض التأجيل

فيلادلفيا نيوز 

 

أكد أمين السر الناطق الإعلامي لنادي الوحدات عوض الأسمر، أن الوحدات ينتظر رد رسمي من اتحاد الكرة على مطالبه التي ما يزال يصر عليها، بحسب قرار مجلس الإدارة في جلسته الطارئة التي عقدت مساء الاثنين الماضي، وطالب فيها الوحدات تأجيل مباراته أمام الفيصلي المقررة عند السابعة من مساء غد الخميس على ملعب الأمير محمد بالزرقاء في دور الأربعة من منافسات درع اتحاد الكرة، مشيرا الى طلبه المتزامن بضمانات لحماية جماهيره على ضوء الاعتداء عليهم خلال مباراة الفريق الماضية أمام في الرمثا في البطولة ذاتها، او الانسحاب من بطولة درع اتحاد الكرة -على حد تعبيره-.

 

وأضاف الأسمر: “حتى اللحظة الحالية لم يتسلم الوحدات رد رسمي من اتحاد الكرة، ونحن في مجلس إدارة الوحدات نشدد على قرارنا السابق، ولدينا معلومات عن رفض لجنة المسابقات طلب الوحدات بتأجيل المباراة في جلسته التي عقدت الثلاثاء ، ونتابع المستجدات أول بأول، وكلنا ثقة برؤية سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم ونقف خلفه في مساعيه للتطوير والمرور للعالمية، وانصاف جماهير الوحدات التي بالأصل جماهير الكرة الأردنية والتي وصفها بالحضارية والمثالية في وقت سابق”.

 

إلى ذلك، اشار الأسمر إلى الزيارة التي قام فيها وفد من نواب الدائرة الثانية بالعاصمة عمان، ووجهاء المنطقة إلى النادي اليوم الأربعاء ، وكان بإستقبالهم نائب رئيس النادي بشار الحوامدة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وترأس الوفد النائب السابق يحيى السعود، والذي طالب على لسان الحضور ثني النادي عن قراره وجماهيره عن مقاطة المدرجات، حيث جاء الرد من الحوامدة وعضو المجلس زيد ابو حميد في مداخلات كثيرة، ان القرار ليس فرديا وانما قرار مجلس ادارة بالاجماع، مشيرين ان القرار هو جماهيري والذي جاء لضمان حماية جماهيره في جميع المباريات التي يكون الوحدات طرفا فيها، والتي تعتبر رأس مال النادي – على حد تعبيره . الغد 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.