الخميس , أغسطس 5 2021 | 12:53 ص
الرئيسية / بلدنا اليوم / ‘‘الزعتري‘‘: 150 محلا تجاريا تشهد حركة نشطة خلال رمضان

‘‘الزعتري‘‘: 150 محلا تجاريا تشهد حركة نشطة خلال رمضان

فيلادلفيا نيوز

يشهد مخيم الزعتري للاجئين السوريين حركة تجارية نشطة منذ بدء شهر رمضان المبارك، إذ يعتمد  أكثر من 85 ألف لاجئ، إضافة إلى ما يقارب خمسة آلاف عامل بالمخيم، اعتمادا كليا على توفير جميع احتياجاتهم من المحال المنتشرة بداخل المخيم.
ودفع وجود هذا العدد من الأشخاص داخل المخيم إلى خلق حركة تجارية نشطة، بدت واضحة من خلال افتتاح عشرات المحال التجارية، بالاضافة إلى ايجاد فرص عمل للاجئين وتشغيل عدد  من الباصات الصغيرة  التي تعمل على توزيع المواد الغذائية والخضراوات داخل المخيم.
ويقدر اللاجئ السوري ابو قصي والذي يملك محلا لبيع الخضار أن عدد المحال الموجودة داخل المخيم يقدر عددها بأكثر من 150 محلا  يعمل بها حوالي 300 لاجئ،  قائلا “إن العديد من المحال عملت على الحفاظ على الطقوس الرمضانية من خلال ايجاد اماكن لبيع العصائر الرمضانية المختلفة اضافة الى بيع القطائف والحلويات الشعبية المختلفة”.
ويقول احد أصحاب البقالات داخل المخيم بسام عليان إن من الطبيعي ان يشهد المخيم حركة تجارية جيدة لوجود عدد كبير من السكان، مؤكدا ان المخيم يشهد نشاطا ملحوظا نتيجة توافد اعداد كبيرة من خارج المخيم للعمل بداخله، بالإضافة الى الزيارات  الدورية والشبه يومية والتي تضم العشرات او المئات من الوفود والمنظمات الدولية التي عملت على انعاش الحركة التجارية من خلال شراء العديد من مستلزماتها من المحال الموجودة  داخل المخيم.
ويقول علي محمد أحد العاملين داخل المخيم إنه يعمد الى شراء جميع إحتياجاته المنزلية من خضروات ومواد غذائية من خلال  البضائع المعروضة  في المحال التجارية المنتشرة داخل المخيم، عازيا السبب، الى إنخفاض اسعارها مقارنة بالأسعار خارج المخيم، مؤكدا على اعتماد العشرات من العاملين داخل المخيم على توفير التزاماتهم من المحال الموجودة داخل المخيم.
وقال المزارع  حمدان الخلف إن وقوع المخيم بالقرب من المزارع  ساعد على ايجاد مختلف انواع الخضراوات بأسعار زهيدة، مشيرا إلى وجود العشرات من المحال التي تعتمد اعتمادا كليا على المزارع القريبة من المخيم.
ويشير سلمان الخالدي والذي يعمل على توزيع مواد غذائية داخل المخيم إلى أن حركة بيع المواد الغذائية وبيع الخضار والفواكه  تنتشر وبشكل لافت داخل المخيم من خلال الكرفانات التي حولت لمحال، إضافة الى البيع على مدخل مخيم الزعتري وعلى الطرقات الواصلة اليه.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.