الرئيسية / السلايدر / اسرائيل تهدي الاردن “ميركافا

اسرائيل تهدي الاردن “ميركافا

فيلادلفيا نيوز

قالت صحیفة ‘جیروزالیم بوست’ إن رئیس الوزراء الإسرائیلي، بنیامین نتنیاھو ووزیر الأمن أفیغدور لیبرمان اھدیا الأردن مؤخرا دبابّة من طراز ”میركافا“.

ونقلت الصحیفة في تقریر لھا عن مصادر وصفتھا بأنّھا رفیعة المستوى في تل أبیب بان القرار جاء في إشارة ودلالة واضحتین على تنامي العلاقات الدفاعیّة والدبلوماسیّة بین إسرائیل والأردن.

وأشارت المصادر الى إن الدبابّة واحدة من أكثر منصات إسرائیل العسكریّة تطورا على الصعید المحلي، عبرت الحدود بین إسرائیل والأردن في الأسابیع الأخیرة على متن شاحنة مسطحة.

وزعمت المصادر، بحسب الصحیفة، أنّه سیتّم وضع الدبابّة في متحف الدبابات الملكي الذي انشئ للحفاظ على الدبابّات والمركبات المدرعة التي تستخدمھا القوات المسلحة الأردنیة، وعرض الدبابات الھامة الأخرى، من جمیع أنحاء العالم، مثل میركافا.

وأشارت الى ان القرار اتخذ من قبل نتنیاھو ولیبرمان بسبب حساسیة تزوید دولة عربیّة بأحد أكثر أسلحة إسرائیل سریة، وفقا للصحیفة.

وتُعتبر میركافا بحسب الصحیفة واحدة من أكثر الدبابات الممیتة والمحمیة في العالم، وأن اسرائیل قررت بناءھا بسبب الضرورة الصرفة، بعد رفض المملكة المتحدة، بریطانیا، ودول أخرى بیع دبابات لإسرائیل في الخمسینات والستینیات من القرن الماضي.

وبحسب الصحیفة، فإن أحدث طراز من ھذه الدبابّة الإسرائیلیّة، المعروف باسم Merkava MK-4 وھو الأكثر إثارة للإعجاب، حیث یُمكنھا أن تصل إلى سرعة 40 میلاً في الساعة، وھي مزودةٍ بمجموعة دروع معیاریة جدیدة، مما یعني أن ّ الخزان یُمكن أن یتماشى مع الدرع الذي یحتاج إلیه بناء على المھمة المحددة التي یتجه إلیھا.

وأشارت الصحیفة في تقریرھا الى ان رئیس الوزراء الإسرائیلي زار عمان في زیارة اعلن عنھا في حینه ولم یعلن عنھا قبل ذلك في منتصف حزیران الماضي، واعتبرت ان ھذا الاجتماع جاء لتصحیح العلاقات التي توترت بسبب قیام حارس السفارة الإسرائیلیّة في الأردن بقتل مواطنین أردنیین، وتوتر العلاقات بسبب الانتھاكات في الأقصى.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.