الرئيسية / منوعات / Huawei Mate 10 Pro يتحدى “البحر الميت” ومياهه الأكثر ملوحة في العالم

Huawei Mate 10 Pro يتحدى “البحر الميت” ومياهه الأكثر ملوحة في العالم

فيلادلفيا نيوز

 أدخلت شركة Huawei العالمية جهازها الجديد Huawei Mate 10 Pro  في تجربة تصوير احترافية في البحر الأكثر ملوحه بالعالم “البحر الميت”.

وتأتي هذه التجربة لإثبات القدرة الكبيرة التي تمنحها خاصية الحماية IP67 التي أدخلتها Huawei في جهازهاHuawei Mate 10 Pro ، المقاوم للغبار والماء حتى عمق 1 متر ولمدة نصف ساعة. وقد شارك ” زهراب ماركاريان” – المصور الخاص لجلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه – في التجربة التي تم وضع الجهاز الجديد خلالها “تحت المجهر”.

تمت التجربة من خلال غمر الجهاز داخل مياه البحر الميت والتي تعد الأكثر ملوحة بالعالم وهذا القدر من تركيز الملوحة له آثار كبيرة أشد من المياه العادية على المعادن والمواد الأخرى حين تعرضها لها، وبفضل خاصية الحماية IP67 المزود بها الجهاز وتطبيقها من قبل شركة هواوي في ال Mate 10 PRO بشكل ممتاز لم يتاثر الجهاز بتاتا من التجربة بل عاد الى العمل بشكل طبيعي وكما هو متوقع.

وقد أثبتت الكاميرا الخلفية ذات العدسة الثنائية لجهاز Huawei Mate 10 Pro بقدرة 20+12 ميجا بيكسل قدرتها الكبيرة على الالتقاط في أكثر الظروف معاكسة، ومنحت نتائج مبهرة حازت على إعجاب المشاركين، حيث تبلغ قدرة العدسة الأولى 12 ميجا بيكسل ملونة والثانية 20 ميجا بيكسل أحادية اللون.

وقد عبر المصور الاحترافي الأردني “زهراب” عن إعجابه الشديد بإمكانيات كاميرا الجهاز الجديد، وأضاف:” إن النتائج التي منحتها الكاميرا احترافية بكل معنى الكلمة، لا يتوقع أحد أنها ملتقطة بكاميرا هاتف ذكي، ومما يزيد من روعة التجربة استخدام الكاميرا بعد أن تم وضعها في المياه الأكثر ملوحة في العالم، وتمكنها من الالتقاط بذات الإمكانيات الهائلة”.

وتملك الكاميرا من نوع LEICA  ميزة التركيز التلقائي باستخدام الليزر، والتركيز التلقائي عبر اكتشاف الطور PDAF، بالإضافة إلى خاصية الالتقاط المستمر التي تساعد على تنقية نتائج الأجسام المتحركة،  ووجود مثبت بصري ورقمي للصور.

وتدعم كاميرا Mate 10 Pro وضع العلامات الجغرافية، وتمييز الوجوه والابتسامات ودرجة لونية ديناميكية عالية آلية HDR وإعدادات ISO وإعدادات توازن اللون الأبيض وتعويض التعريض، وتقريب رقمي 2X ومؤقت ذاتي ونمط الماكرو ونمط العرض والتركيز حسب تباين اللون، والتركيز حسب العمق ودعم RAW وعدسة سداسية العناصر.

عملت Huawei طوال مسيرتها الممتدة عبر عقود على تطوير إمكانيات التصوير في كاميراتها، لتصل إلى درجة المنافسة الاحترافية، متجاوزة الهواتف الذكية التقليدية لتغوص في غمار منافسة الكاميرات الاحترافية المستقلة!.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.