الرئيسية / السلايدر / 600 ألف فلسطيني أمريكي تضرروا من قرار إغلاق ممثلية منظمة التحرير

600 ألف فلسطيني أمريكي تضرروا من قرار إغلاق ممثلية منظمة التحرير

فيلادلفيا نيوز

حذر “المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة” من تبعات قرار إغلاق مكتب ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، على 600 ألف مواطن أمريكي من أصول فلسطينية.

وأوضح المجلس الفلسطيني في بيان الأحد، أوردته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، أن إغلاق ممثلية المنظمة “هو خطوة أمريكية أخرى باتجاه محاولات تصفية القضية الفلسطينية، ولا تقف تأثيراته على الجوانب السياسية، فهناك جوانب إنسانية خطيرة مرتبطة بالخدمات القنصلية التي كانت تقدمها الممثلية، من توثيق للولادات، وحالات الزواج، وحصر الإرث، وبيع وشراء الأراضي، والوكالات الدورية، وغيرها، وهي خدمات سيؤثر غيابها على نحو 600 ألف أمريكي من أصل فلسطيني ولدوا وعاشوا في الولايات المتحدة”.

وتطرق المجلس، وهو منظمة غير ربحية تعنى برعاية مصالح الجالية الفلسطينية، إلى “مساعي إدارة ترامب لإنهاء قضية اللاجئين عبر التوقف عن دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)”.

كما دعا أبناء الجاليتين العربية والإسلامية في الولايات المتحدة إلى “الوقوف مع نضال الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة للضغط على حكومة ترامب للتراجع عن قراراتها المنحازة لدولة الاحتلال”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت رسميا في وقت سابق الشهر الجاري إغلاق مقر البعثة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وقالت إنها كانت تسمح بعمل الممثلية “عندما كانت تدعم هدف التوصل إلى اتفاق سلام دائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.