الرئيسية / منوعات / وجبات الإفطار الجاهزة بالأسواق.. لذيذة لكنها مضرة

وجبات الإفطار الجاهزة بالأسواق.. لذيذة لكنها مضرة

فيلادلفيا نيوز

تُعد وجبة الإفطار من أهم الوجبات الرئيسية للطفل، باعتبارها انطلاقته الأساسية في يوم دراسي حافل بالعمل وبذل الجهد الفكري والبدني، ولذلك ينبغي على الأهالي الحرص على خيارات أطفالهم الغذائية الصحية وتجنب السيئة.
فكل الدراسات تؤكد مدى أهمية وجبة الإفطار في منح عقول وأجساد الأطفال الطاقة الأساسية التي يحتاجونها خلال اليوم.
وهناك الكثير من خيارات الإفطار الجاهزة التي تباع في الأسواق، منها ما يحتوي على نسبة عالية من الأطعمة المصنعة والسكريات والأملاح وكذلك السعرات الحرارية.
وعلى الرغم من طعمها اللذيذ إلا أنها ليست أفضل الخيارات لنمو الأطفال.
ومن أكثر هذه الخيارات شيوعاً، الخبز الأبيض مع المربى، وهي وجبة سريعة ولذيذة للأطفال ولكنها فقيرة الفائدة الغذائية، فالخبز الأبيض لا يحتوي على الألياف ما قد يسبب الجوع للطفل، أما بالنسبة للمربى بكافة أنواعها، فهي غنية بالسكريات والمواد الحافظة.
والبديل الأفضل هو استخدام الخبز الأسمر أو كامل القمح مع مربى خالية من السكر.
أما حبوب الإفطار الشهيرة، التي عادة ما تُستخدم أشكال مرحة عند صناعتها لإغراء الأطفال وتحفيز أهاليهم على شرائها، فهي لن تُشعر الطفل بالشبع حتى وجبة الغداء، كما أنها غنية بالسكر وقليلة البروتين.
ويكمن البديل في البحث عن خيارات الحبوب الكاملة التي تحتوي على الألياف وكمية منخفضة من السكر.
وبالنسبة للفطائر الأميركية أو ما يعرف بالـPancakes فهي مليئة بالنشويات، والكارثة الكبرى تكمن في الشراب المحلي الذي يعد غنياً بالسكريات وعالي السعرات الحرارية.
وينصح الخبراء باستبدال العجينة التقليدية بعجينة أخف وإضافة بعض المكسرات وقطع الفواكه الطازجة لزيادة القيمة الغذائية.
 
 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.