الرئيسية / اقتصاد / هيئة الاستثمار : مجتمع الاعمال بحاجة لمزيد من التسهيلات والحوافز

هيئة الاستثمار : مجتمع الاعمال بحاجة لمزيد من التسهيلات والحوافز

فيلادلفيا نيوز

 

اكد امين عام هيئة الاستثمار الدكتور مخلد العمري حاجة مجتمع الاعمال بالاردن لمزيد من التسهيلات والحوافز لخلق بيئة اقتصادية فعالة ومنتجة، لاسيما منشآت الاعمال الصغيرة والمتوسطة الناشئة حديثا.

وقال العمري خلال ندوة عقدتها غرفة التجارة الاميركية في الاردن بعنوان ” بيئة الاستثمار في الاردن: النموذج والتحديات” ، بحضور رئيس الغرفة المهندس محمد البطاينة والسفيرة الاميركية بعمان اليس ويلز اليوم الاثنين ان بيئة الاعمال بالاردن مازالت بحاجة لجهود كبيرة وفعالة لمواجهة الفجوه بين قانون الاستثمار والقوانين الاخرى المتعلقة بالمشاريع الاقتصادية، مشيرا الى ان الهيئة تعمل جاهدة لتوفير بيئة اعمال اردنية مميزة ومشجعة لتحفيز الافكار الريادية خصوصا من فئة الشباب لانشاء فضاءات اقتصادية قابلة للتطور وتوفير مدخولات لقطاعات عديدة.

واضاف ان الهيئة بتعاونها المستمر مع القطاع الخاص والمنظمات الاقتصادية المحلية والدولية بالمملكة ومن ضمنها غرفة التجارة الاميركية تعمل على ابتكار حلول مبتكرة لتشجيع الريادة في الاعمال وخل فرص استثمارية واعدة ،مشيرا الى قانون الاستثمار الذي وحد مرجعية الاستثمار بالمملكة وقدم العديد من الحوافز والمزايا للمنشآت التجارية والاصناعية والخدمية.

واشار الى ان الهيئة رفدت كوادرها بكفاءات فنية لتقديم خدمات اقامة المشاريع الاقتصادية وتسهيل اجراءات التسجيل، اضافة الى عقد برامج تعريفية للمحافظات بالتعاون والتشارك مع جمعيات دعم المجتمع المدني والغرف التجارية والصناعية لتركيز الضوء على الفرص الاستثمارية بالقطاعات الواعدة وذات الاثر الايجابي .

وثمن العمري الدور الذي تقوم به السفارة الاميركية وغرفة التجارة الاميركية بعمان لرفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين الى افاق جديدة وبما يعود على الاقتصاد الوطني والمنشات الاقتصادية بالفائدة مشيرا الى ما يربط المملكة والولايات المتحدة من علاقات تاريخية يعززها التعاون المشترك في شتى المجالات، على راسها التبادل التجاري الذي عملت اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين على ترسيخة وتطويره.

بدوره اشاد البطاينة بالمساهمات التي تقدمها وزارة الصناعة والتجارة وهيئة الاستثمار لدعم المؤسسات الوطنية في القطاع الخاص ،مشيرا الى دور القطاع الخاص الاردني في رفع كفاءة الاقتصاد من خلال زيادة صادراته الى دول العالم لاسيما سوق الولايات المتحدة الاميركية الذي يعد الشريك الاساسي والرئيسي .

واشار الى اهمية الاتفاقيات التجارية الحرة المبرمة مع الولايات المتحدة في فتح الاسواق الاميركية وتعزيز التبادل التجاري وتقديم معاملات تفضيلية للمنتجات الاردنية،ـ اضافة الى تهيئة السوق الاردني لاستقبال الاستثمارات الاميركية، موضحا الانجاز الكبير في قيمة التجارة البينية بين المملكة والولايات المتحدة خلال السنوات الماضية والذي وصل الى 3 مليارات دولار .–(بترا)

 
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.