الرئيسية / منوعات / نمساوية تقاضي أبويها لرفضهما سحب صورها من فيسبوك

نمساوية تقاضي أبويها لرفضهما سحب صورها من فيسبوك

فيلادلفيا نيوز

طالبت النمساوية ميشيل رامي (18 عامًا) أبويها بسحب الصور التي نشراها لها على فيسبوك فرفضا، لذا قررت رفع شكوى ضدهما.

وذكر محامي الفتاة أنّ الأبوين نشرا حوالي 500 صورة لطفلتهما في مواقع التواصل على امتداد 7 سنوات، من بينها صور محرجة جدًا، بعضها أثناء تغيير الحفاضات وهي عارية في مهدها، وأخرى وهي جالسة على مرحاضها الصغير.

وصرّحت المعنية بالأمر لصحيفة “ذا لوكال”: “لقد تعبت من استخفاف والديّ بي، إنهما لا يعرفان الخجل ولا الحدود، ولا يهتمان إن كانت الصورة لي وأنا عارية في المهد أو الحمام، كل حياتي مصورة ومباحة للعموم”.

ويرفض الوالدان تمامًا الامتثال لرغبة ابنتهما وسحب الصور، فالأب يعتبر أنه طالما التقط تلك الصور أصبحت في ملكه، وبالتالي لا أحد يملك الحق بمطالبته سحبها حتى  صاحبتها.

كما أنّ القانون النمساوي غير حاسم في الموضوع، لذا قامت صحيفة “ذا لوكال” بمقارنته مع قوانين دول أخرى، ففي فرنسامثلا نشر صور دون موافقة أصحابها يعرض الفاعل إلى عقوبات ثقيلة، قد تصل إلى غرامة قدرها 45 ألف يورو، وسنة في السجن.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.