الرئيسية / منوعات / نقص وزن المواليد يؤثر على ممارستهم للرياضة لاحقا

نقص وزن المواليد يؤثر على ممارستهم للرياضة لاحقا

فيلادلفيا نيوز

 

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن هناك علاقة بين بين انخفاض وزن الأطفال عند الولادة، وعدم مشاركتهم بشكل فعال في التمارين والألعاب الرياضية أثناء فترة الدراسة، وفي وقت لاحق من حياتهم.

وحسب نتائج الدراسة التي اجراها باحثون بكلية لندن الجامعية في بريطانيا، ونشرت نتائجها اليوم السبت في دورية ‘الطب والعلوم في الرياضة والتمرينات’، فإن انخفاض وزن المولود عن 2.5 كيلوجرام، يؤثر على مدى مشاركته في التمارين عند الكبر.

وأجرى فريق البحث دراسته على 2739 من الأطفال لقياس تأثير الوزن عند الولادة على مستويات النشاط البدني للأطفال في وقت لاحق من حياتهم.
وبعد تحليل البيانات وجد الباحثون أن المواليد الذين كانت أوزانهم أقل من 2.3 كيلوجرام، كانت مشاركاتهم في التمارين الرياضية أقل من المتوسط، قبل سن 13 عامًا، كما عزفوا عن المشاركة في الأنشطة الرياضية في مرحلة البلوغ، بالمقارنة مع الأطفال الذين كانت أوزانهم طبيعية عند الولادة بين 2.5 إلى 4 كيلو جرامات.

وقال الباحثون أن ‘ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، تمنح الأطفال العديد من الفوائد الصحية، وعلى الآباء والأطباء أن يدركوا أن الأطفال الذين يولدون بوزن منخفض قد يحتاجون إلى مزيد من الدعم من الآخرين، من أجل استمرارهم في النشاط البدني طوال حياتهم’.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.