الرئيسية / منوعات / نصائح لإنهاء الخلاف مع زوجتك

نصائح لإنهاء الخلاف مع زوجتك

فيلادلفيا نيوز

لا توجد حياة، مهما كانت مثالية، بلا مشاكل، وكذلك، لا توجد مشاكل بلا حلول، الأمر يتوقف فقط على نظرتك للمشكلة، ورغبتك في إنهائها من عدمه.
وإليك بعض النصائح، وفق ما أورد موقع “ياهو مكتوب”، التي يمكن أن تكون ذات عون لك، إذا ما نشبت مشكلة بينك وبين زوجتك:
1. استمع إليها: دائما اترك لها الفرصة لتتكلم، لا تعتبر أنها لن تضيف جديدا، استمع للمشكلة من وجهة نظرها هي، وبتعبيراتها، ربما تكتشف سوء التفاهم الحاصل، أو تدرك ما لم تدركه من قبل، الكلام سوف يريحها أيضا، ويجعلها أقل توترا، وأكثر استعدادا لتجاوز الأمر.
2. اقبل عذرها: تعلم أن تقبل أعذارها، لا تحملها فوق طاقتها، وما دام هناك عذر، حتى لو كان واهيا، تمسك به، فلم تكن لتبرر لك لو لم تكن تعني لديها الكثير، وتتمنى الحفاظ على الوئام بينكما للأبد. وبمجرد أن تدرك مدى حرصك على استمرار السعادة ضيفا على قلبيكما، سوف تكون أكثر حذرا في المرة المقبلة، وتحاول تجنّب ما يغضبك.
3. ابتسم: صدق أو لا تصدق، ولكن الابتسامة تحل الكثير من المشاكل التي تبدو مستعصية. فهي تنعش الروح وتخفف عن القلب وطأة ما يشعر به، وتجعله أكثر قدرة على التفاهم واستيعاب الأمور. لذا قابلها بابتسامة واتركها تتكلم، سوف تبتسم رغما عنها، وأيا كان حجم المشكلة، سوف تصبحان أكثر قدرة الآن على إيجاد حلول لها، للمحافظة على هذه الابتسامة لأطول فترة ممكنة.
4. اعترف بأخطائك: تحمل مسؤولياتك دائما، ولا تتنصّل منها. إذا أخطأت، لا تكابر، واعترف بهذا الخطأ، وحاول البحث عن علاج له. سيجعلها هذا قادرة، هي الأخرى، على الاعتراف بأخطائها، وهو ما سيسمح لأحدكما بمعاتبة الآخر، ومن ثم نسيان الإساءة، والبدء من جديد.
5. بادر بمصالحتها: لا تنتظر حتى تأتي وتصالحك، حتى لو كانت هي المخطئة، اذهب أنت وبادر بذلك، سوف ترتفع قيمتك في نظرها، فالمرأة تعودت منذ أقدم العصور أن تكون مطلوبة لا طالبة، ملكة معززة مكرمة، يسعى الكل لخطب ودّها، فلا تحرمها هذه المشاعر التي ربما تبدو طفولية بالنسبة لك، لكن قيمتها غالية للغاية لديها.
6. قدّم لها هديّة: تخيل أنك لو في وسط النقاش المحتدم، أخرجت من جيبك هدية لها، ليس شرطا أن تكون غالية الثمن، مثلا شوكولاته أو قطعة إكسسوار أو عطر تفضله، كيف سينعكس ذلك على لغة الحوار، ومسار الخلاف، والقرارات المستقبلية؟ بالتأكيد سوف تصبح الأجواء أكثر هدوءا، وستتمكنان من دراسة المشكلة بدون تهوّر.
7. أمسك عليك لسانك: في أثناء الخلاف، احرص على ألا تتفوه بأي كلمة يُمكن أن تندم عليها فيما بعد، فالمواقف تنتهي لكن الإساءة تبقى في الذاكرة، كن دقيقا في انتقاء الألفاظ التي تستخدمها، لا تترك مساحة للتأويلات. ولا تبالغ في رد فعلك، أو تخرج كل ما بصدرك، بمجرد أن تشعر به. دع عقلك يكن رفيقك في هذه اللحظة ويمارس سلطته في الرقابة عليك، و”فلترة” كل كلمة قبل أن تتفوه بها.
8. تذكر أيامكما السعيدة: في وسط النقاش، والخلاف، والأسى، تذكّر مواقفكما السعيدة معا، ضحكاتكما ونكاتكما، بالتأكيد كانت الحياة كريمة معكما ذات يوم، ومنحتكما أياما من البهجة. استحضرها، وذكّرها بها، وفكّر كم أنها كانت تبذل قصارى جهدها كي تُسعدك، وتسرّي عنك، وحاول تجاوز الخلاف بسرعة لتستعيد هذه اللحظات. لا تترك الشيطان يقنعك أن الشدة والعنف يمكن أن يصنعا لك شخصية قوية. الشيطان لا يريد مصلحتك. والشدة والعنف لا يحلان المشاكل، وإنما يصنعانها.

 

 
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.