الرئيسية / فنون / نجوم من أصل فلسطيني لمعوا في الدراما السورية!

نجوم من أصل فلسطيني لمعوا في الدراما السورية!

فيلادلفيا نيوز

جمعت الدراما السورية فنانين من مختلف الجنسيات، فباتوا يعرفون بغير جنسيتهم الحقيقية، وانطبعوا في ذاكرة الناس على أنهم من الجنسية السورية.

والفنانون الذين ينحدرون من الجنسية الفلسطينية هم الأكثر إنخراطاً في الدراما السورية التي حضنتهم وقدمتهم إلى العالم العربي، فعرفهم المشاهد باللهجة السورية وبالتالي صنفهم على أنهم ينتمون إلى هذا البلد، من دون الإنتباه إلى جذورهم الفلسطينية التي يفتخرون بها، ولعل أبرز هؤلاء النجوم:

شكران مرتجى

تعود جذورها إلى مدينة غزة في فلسطين، فوالدها فلسطيني الجنسية ووالدتها سورية، لذلك هي تحمل الجنسيتين. ولدت في مدينة الطائف بالسعودية وانتقلت بعدها إلى سوريا حيث كانت انطلاقتها الفنية. تكوّنت هويتها الفنية على أنها ممثلة سورية رغم تكرارها بأنها فنانة “فلسطسورية يعني نص هيك وهيك”.

عبد المنعم عمايري

وُلِد وعاش حياته في دمشق، لكن جذوره تعود إلى قرية الجاعونة في فلسطين. والدته سورية من أصل جزائري ووالده فلسطيني. لا يفرّق بالتعريف عن نفسه بأنه “سوري فلسطيني” أو “فلسطيني سوري”. برز من بين أهم الممثلين في الدراما السورية بعد تخرجه من “المعهد العالي للفنون المسرحية” في دمشق.

حسن عويتي

وُلد في مدينة عكا في فلسطين عام 1942، ونزح مع عائلته إلى سوريا، ثم درس في بلغاريا وحصل على دبلوم في الإخراج المسرحي. إنضم إلى نقابة الفنانين في دمشق عام 1971، وتوالت بعدها الاعمال التي شارك فيها فاعتبر من بين ممثلي الدراما السورية.

نسرين طافش

فنانة فلسطينية، تحمل الجنسية الجزائرية نسبة لوالدتها. ولدت وعاشت حياتها في سوريا، فإشتهرت على أنها فنانة سورية بسبب أعمالها الفنية التي تركزت في هذا البلد منذ بداياتها.

صفاء سلطان

ولدت في مدينة عمان الأردنية، فوالدها أردني من أصل فلسطيني وتحديداً من بلدة جنين، ووالدتها من الشام في سوريا. تفتخر بكونها ممثلة سورية ولا تنكر فضل الدراما السورية عليها، وبحسب تعبيرها فإن الدراما السورية تبنّت موهبتها وقدمتها بشكل لائق. ارتباطها بسوريا يعود إلى أيام الدراسة حيث أمضت دراستها حتى الثانوية بين الأردن وسوريا.

أناهيد فياض

ممثلة فلسطينية تحمل الجنسية الأردنية. عاشت حياتها في سوريا ورسخت في أذهان الناس على أنها ممثلة سورية. زارت أقاربها في غزة عام 2013 وكانت المرة الأولى التي تزور بلدها الأم. لا زالت مرتبطة بفلسطين من خلال أقاربها الذين يعيشون في مخيم خان يونس وفي غزة.

رامي حنا

تعود جذوره إلى عائلة فلسطينية الأصل، فوالده الفنان يوسف حنا ولد في مدينة عكا في فلسطين وانتقل بعدها إلى سوريا. بدأ رامي حنا مشواره الفني بعد تخرجه من “المعهد العالي للفنون المسرحية” واشتهر على أنه ممثلاً سورياً منذ ظهوره الأول من خلال مسلسل “الفصول الأربعة”.

روعة السعدي

هي ابنة الكاتب الفلسطيني هاني السعدي المقيم في سوريا. عُرفت في الدراما السورية منذ عمر السابعة حين شاركت بمسلسل “الفصول الأربعة” وتوالت بعدها الأعمال التي ساهمت في تصنيفها من بين الممثلين السوريين.

نادين سلامة

‏ممثلة فلسطينية سورية، من مواليد دمشق ولكنها تحمل الجنسيتين نظراً لجذورها الفلسطينية. عاشت حياتها في سوريا، وبرزت في الدراما بعد تخرجها من قسم التمثيل في “المعهد العالي للفنون المسرحية” في دمشق، فباتت تصنّف من ضمن الممثلات السوريات.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.