السبت , فبراير 16 2019 | 3:17 م
الرئيسية / رياضة / مفاجأة في واقعة العنصرية ضد محمد صلاح

مفاجأة في واقعة العنصرية ضد محمد صلاح

فيلادلفيا نيوز

كشف مشجع ليفربول سادات يزدان، الذي وثق لحظة تعرض محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي، لهتافات عنصرية من قبل جماهير ويستهام يونايتد، تفاصيل جديدة حول الواقعة.

وقال يزدان (Sádat Yazdan)، البالغ من العمر 22 عاما، في تصريحات نقلتها صحيفة “ليفربول إيكو”، إنه كان يخشى من التحدث وتحدي مشجع ويستهام، لكنه قرر تصوير الحادثة بواسطة هاتفه أملا في كشف ما حدث، “قررت فقط تصوير الواقعة، وآمل أن تقوم الشرطة بالتحقيق فيها”.

وأكد مشجع ليفربول أن الأمن الخاص بملعب الأولمبي التابع لويستهام يونايتد، كان على دراية بكل ما تعرض له صلاح خلال المباراة، ولكنه لم يتخذ أي قرار بشأن المسيئين للاعب حينئذ.

وأشار إلى أن إدارة ويستهام يونايتد تواصلت معه، فيما بعد، من أجل إتمام التحقيقات في الأمر.

وأوضح يزدان، قائلا: “كان هناك أكثر من 30 فردا من عناصر الأمن داخل الملعب، ولكنهم اتخذوا موقفا سلبيا ولم يحركوا ساكنا تجاه المعتدين، ما دفعه لتوثيق الواقعة من أجل إثبات وجود انتهاكات بحق اللاعب داخل الملعب”.

وأضاف المشجع: “بالصدفة اضطررت إلى الجلوس وسط مدرجات ويستهام، وسمعت الهتافات المسيئة بحق اللاعب، لم أكن متفاجئا مما حدث باعتباره أمرا شائعا في كرة القدم”.

وصور يزدان مقطع فيديو من مدرجات ملعب “لندن الأولمبي”، يظهر مشجعا للفريق اللندني يسيء لصلاح لأنه مسلم، ولم يتم الكشف عن هوية المشجع.

وفتح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وفريق ويستهام يونايتد تحقيقا بقضية توجيه إهانات للنجم المصري، بعد انتشار هذا الفيديو الذي يحتوي على إهانات عنصرية ضد صلاح في ملعب “لندن الأولمبي”.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.