الرئيسية / السلايدر / مسيرات فلسطينية تتوعّد بإسقاط وعد بلفور

مسيرات فلسطينية تتوعّد بإسقاط وعد بلفور

فيلادلفيا نيوز

تستعد الفصائل الفلسطينية للمشاركة في تظاهرة واسعة اليوم الجمعة على الحدود بين فلسطين والأراضي المحتلة، بعنوان “شعبنا سيسقط الوعد المشؤوم”، الذي يتزامن مع الذكرى السنوية 101 للإعلان عن وعد بلفور الذي قسّم الأراضي الفلسطينية.

وكانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار” دعت يوم الخميس، الفلسطينيين في قطاع غزة، والضفة الغربية المحتلة، والداخل الفلسطيني في الـ48، للمشاركة الواسعة في فعاليات اليوم الجمعة.

وتطالب الهيئة بريطانيا بالتراجع والاعتذار عن وعد بلفور الذي أعطت بموجبه أرض فلسطين للاحتلال الاسرائيلي وتعويض الشعب الفلسطيني من دون المساس بالعودة إلى أراضيه التي شرد منها.

وأكدت الهيئة في بيان تناقلته وسائل إعلام فلسطينية، على أن المسيرات مستمرة حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها.

وشددت الهيئة العليا، على أهمية الحفاظ على سلمية وشعبية المسيرات وأدواتها باعتبارها رافعة للنهوض الوطني.

ودعت الهيئة المشاركين كافة في المسيرات “لاتخاذ كافة التدابير التي تمنع وتفوت الفرصة علي قناصة الاحتلال الإسرائيلي من النيل من المشاركين السلميين”, مشيرة إلى أن “الرسالة الأهم هي احتشاد الجماهير واستمرار رباطها السلمي والشعبي”.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من مارس (آذار) الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 228 مواطناً؛ منهم 10 شهداء لا يزال يحتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 22 ألفاً آخرون؛ منهم 460 في حالة الخطر الشديد. (الدستور)

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.