الجمعة , أبريل 26 2019 | 2:42 م
الرئيسية / رياضة / محمد صلاح يزيّن غلاف الحساب الرسمي لـ”تويتر”

محمد صلاح يزيّن غلاف الحساب الرسمي لـ”تويتر”

فيلادلفيا نيوز

وضع الحساب الرسمي لموقع “تويتر”، للتدوينات القصيرة، الإثنين، المصري محمد صلاح، المحترف في نادي ليفربول الإنجليزي، على غلافه؛ تقديرًا لأحد مشجعي الفريق.

وجاءت صورة محمد صلاح خلال احتفاله مع زميله بالفريق النجم البرازيلي روبرتو فيرمينو بهدف الفوز أمام نادي توتنهام هوتسبير أمس.

وكان “تويتر” وضع سؤالاً للاختيار ما بين الشجاعة أو الحقيقة، فقام حساب لأحد مشجعي ليفربول بالإجابة: “الشجاعة”، ليرد تويتر باختبار صعب طلب خلاله من المشجع أن يضع شعار الغريم التقليدي “إيفرتون” على حسابه.

وقبل مشجع ليفربول (من ولاية تكساس الأمريكية) التحدي ووضع شعار “إيفرتون” بدلاً من صورته الشخصية على حسابه، ليتدخل حساب ليفربول في الولايات المتحدة الأمريكية ويحاول منع مشجعه.

وجاء رد المشجع على الحساب الأمريكي لليفربول:”أعتذر، لكنني اخترت الشجاعة، أنت دائماً تظل حبي الحقيقي”.

ورد “تويتر” بمكافأة للمشجع الشجاع بوضع صورة احتفال صلاح بهدفه في توتنهام ومعه فيرمينو على صدر الحساب الرسمي لموقع التغريدات، قبل أن تنتهي القصة بتدخل الحساب الرسمي لليفربول بإيماءات تشجيعية لكل أبطال القصة.

وكان محمد صلاح قد ساهم في تسجيل ليفربول هدفًا قاتلاً أمام توتنهام أمس الأحد 2-1، في قمة الجولة الـ32 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل محمد صلاح 17 هدفًا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، متساويًا مع كلٍّ من زميله السنغالي ساديو ماني، وهاري كين مهاجم توتنهام، و الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ مهاجم أرسنال، بينما يتصدر الأرجنتيني سيرغيو أغويرو هدافي الدوري برصيد 19 هدفًا.

يذكر أن صلاح هو الفائز بلقب هداف الموسم الماضي للدوري الإنجليزي.
الاناضول.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.