الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / محمد سالم المجالي: حكمة وبصيرة … ملك

محمد سالم المجالي: حكمة وبصيرة … ملك

فيلادلفيا نيوز

محمد سالم عرار المجالي

لقد اثبت جلالة الملك عبد الله الثاني – حفظه الله – .. بأنه صاحب رؤيا ثاقبة ويتميز برجاحة العقل والتفكير .. وملك استثنائي وديمقراطي لأبعد الحدود .. قل ّ نظيره في المنطقة والعالم ..فها هو الحامي الأول للوطن والدستور .. والاب والاخ الاقرب لكل فرد من افراد اسرته الاردنية الواحدة .. خاصة الطبقة الفقيرة والموعوزة وملك للإنسانية , فالله درك يا ايها الملك الاعظم بين الملوك .
نعم يا سيدي . . ان ما شهدناه خلال الايام الماضية يجعلنا جميعا ً نشعر بالسعادة ونرفع رؤوسنا ونفتخر بأننا اردنيون ومن شعب عبد الله الثاني , ويجعلنا نرفع القبعات ونحني الرؤوس والهامات اجلالا وتقديرا لكل من ساهم بالاعتصامات التي اعطت للعالم اجمع , درسا ً من دروس الحكمة لتعلم ابجدية الحياة الديمقراطية , حيث اثبتوا للعالم اجمع , أن هذا البلد يحكمه ملك وشعب على درجة كبيرة من الرقي والاخلاق قادرون على تجاوز كل الصعوبات والمحن التي يمر بها بلدهم .
لقد اثبت الاردنيون الذين كانوا خلال الايام الماضية محط انظار العالم بأنهم صمام أمن وأمان وطنهم , بجانب اخوانهم افراد اجهزتنا الامنية حيث قدموا للعالم صورة الاردن الحضارية والمميزة ليكونوا انموذجا ً يحتذى به لكافة شعوب العالم , كيفية استخدام حرية التعبير وحماية وصون مقدرات وانجازات الوطن .. وكأنّ لسان حالهم جميعا ًيقول للعالم .. نعم .. هنا الاردن .. هنا الحضارة والرقي , هنا المدرسة الاولى , في تعلم الوطنية .. وابجدية فن القيادة, والحكم والوطنية الصادقة .. وما زيارة ولي عهدنا المحبوب لساحة الاعتصام ( الدوار الرابع ) والالتقاء مع اخوانه المعتصمين والاجهزة الامنية ما هي الا دلالة كبيرة لأخلاق قادتنا من بني هاشم , التي عودتنا دوما ً على الصراحة والشفافية ومشاركة الشعب في صنع القرار وهي من اهم ركائز الامن الوطني وبناء الثقة بين القائد والشعب ليفتدي كل منهما الآخر ..
حمى الله الوطن وقيادته الحكيمة …

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.