الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / محمد البربري: القدس والعرب

محمد البربري: القدس والعرب

فيلادلفيا نيوز

محمد البربري

منذ عام 1948 الي الان ماذا فعل العرب والمسلمين والمسيحيين لفلسطين والفلسطينيين المغلوب على أمرهم كل ما نجده هي شعارات كاذبه افاقه من جماعات بعينها أو رؤساء دول أقصي ما فعلوه هو إرسال مساعدات إنسانية للفلسطينين ف غزه أو رام الله هذا ف العصر القديم اما الان أخبروني ماذا قدمنا لهم وهل أصبحت فلسطين فقط هي القضية ام أصبح لدينا أكثر من فلسطين متمثلة في سوريا والعراق واليمن وليبيا ماذا قدمنا لهم نحن كشعوب عربية مغلوب علي أمرها لأننا لا نملك قوتنا بل نستورده من الذين يحتلون القدس من الذين دمرونا ف العراق والشام وليبيا واليمن
ماذا تتوقعون من رد فعل العالم العربي والإسلامي إذا تم الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين عليكم أن تتوقعوا فقط شعارات كبيره علي مواقع التواصل الاجتماعي فقط أو عدد 10 صواريخ التي لا تقتل نملة ولا نتحرك كما صمتنا من قبل وسنصمت وسيمر هذا الحدث الجلل وسننسي أيها  الأصدقاء المحترمين منذ متي ونحن ندعي علي اسرائيل ف المساجد ونتدرع الي الله بسقوطها ف الكنائس لماذا لا تسألون أنفسكم لماذا لم يستجيب الله لهذه الدعوات أخبروني ي اهل الدين لماذا لم يستجيب الله لنا فقط ممكن القول ان الله لا يستجيب دعوات قوم صامتين قوم كسالي قوم دمروا دولهم بأنفسهم قوم يتحلون بالشعارات اما عن ملوك ورؤساء العرب فالله سيحاجيهم يوم القيامة وسيحاسبهم حسابا عسيرا عن كل طفل تيتم عن كل مراة ترملت عن كل أب فقد فلذات اكباده عن كل ام فقدت أبناءها عن كل فتاة اغتصب عن كل شاب فقد مستقبله الله عادل في حسابه هذا يقين عندي لا شك فيه
كل الشعوب العربية والدول التي تم تدميرها سيسال الله سبحانه وتعالى ملوك وزعماء العرب يوم القيامة ماذا قدمتم لهم يا هل تري ماذا سيكون الجواب؟؟؟
ولاني منكم ومغلوب علي أمري لا أملك سوي دعواتي لربي أن يحفظ العرب جميعا ودولنا وان يعيدها دول أمنه مطمئنه لأننا ليس لدينا الا الله
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.