الرئيسية / السلايدر / محادثات جديدة حول سورية في أستانا على خلفية مخاوف إقليمية

محادثات جديدة حول سورية في أستانا على خلفية مخاوف إقليمية

فيلادلفيا نيوز

بدأ مفاوضون من إيران وروسيا وتركيا اجتماعا، اليوم الاثنين، في أستانا على أمل إحراز تقدم نحو تسوية سياسية في سورية، وذلك على خلفية توتر دبلوماسي في المنطقة.
واللقاء الذي يستمر يومين هو الأول للدول الثلاث التي تدعم جهات مختلفة في النزاع السوري منذ التصعيد العسكري الأخير بين إيران وإسرائيل في سورية الأسبوع الماضي.
كما أنه اللقاء الأول لهذه الدول منذ أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني في أيار (مايو) الحالي في ما يزيد من تعقيد الوضع الإقليمي.
وأكد متحدث باسم وزارة خارجية كازاخستان أنور زيناكوف، اليوم، وصول وفود الدول الثلاث ومن النظام السوري إلى العاصمة السورية وأنهم يشاركون في اجتماع مغلق.
وتابع المتحدث على تطبيق “تلغرام” أن وفدا من المعارضة سيصل في وقت متأخر اليوم قبل الاجتماع بحضور جميع الوفود الثلاثاء في ختام المحادثات.
وأضاف المتحدث أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا سيصل اليوم أيضا إلى أستانا.
وأعلنت وزارة خارجية كازاخستان في بيان أن المحادثات الجديدة تهدف إلى التباحث حول “خطوات جديدة من أجل إحراز تقدم نحو التوصل إلى حل للنزاع” في سورية.
وتتولى روسيا وإيران الداعمتان للنظام السوري، وتركيا الداعمة لفصائل معارضة سورية، رعاية محادثات أستانا التي أتاحت خصوصا إقامة أربع مناطق لخفض التوتر في سورية التي أوقع النزاع فيها أكثر من 350 ألف قتيل منذ العام 2011.-(ا ف ب)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.