الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / ماجد القرعان: ما حقيقة حصول اعضاء في الأعيان على ثلاثة رواتب شهريا؟

ماجد القرعان: ما حقيقة حصول اعضاء في الأعيان على ثلاثة رواتب شهريا؟

فيلادلفيا نيوز

كتب ماجد القرعان

من المعلوم ان هناك العديد من الأشخاص يتقاضون عدة رواتب بحكم المراكز التي تولوها سابقا ويتقاضون عليها رواتب تقاعدية وكذلك التي يتولونها حاليا لسبب أو لأخر وهو أمر لم يجد له المراقبون تفسيرا مقنعا .

ومثل هؤلاء هم من الشخصيات التي سبق لها تولي مراكز مرموقة ( رئيس حكومة ،وزير ،نائب..) حيث نراهم يتنقلون من موقع الى موقع وكانهم ( بحسب المتابعين )من الشخصيات الندرة ذوو الجينات النادرة والذين يصعب على الاردنيات انجاب أمثالهم .

ونتوقف في هذا المقام عند مجلس الأعيان تحديدا مستفسرين لا حاسدين فعلى سبيل المثال فإن دولة الاستاذ فيصل الفايز الذي باشر مسيرته الوظيفية قنصلا في وزارة الخارجية حال حصوله على درجة البكالوريوس في عام 1978 حيث تم تعينه في سفارتنا بالعاصمة البلجيكية ( بروكسل) وتمكن بحكم وجوده هناك ان ينال درجة الماجستير من جامعة بوستن البلجيكية ومن ثم تقلد دولته العديد من المناصب العليا التي منها ( رئيس حكومة ، رئيس ديوان ملكي ، رئيس مجلس نواب ) والان يشغل منصب رئيس مجلس الأعيان وكذلك منصب رئيس مجلس ادارة شركة الكهرباء النووية منذ مطلع شهر تشرين ثاني 2015 .

وحيث انه حكما يتقاضى راتبا تقاعديا عن احد مناصبه العليا السابقة ( رئيس حكومة ، رئيس ديوان ملكلي ) ويتقاضى أيضا الراتب المخصص لرئيس مجلس الأعيان بالاضافة الى انه صاحب القرار الأول في صرف المخصصات المالية للمجلس والتي لا يُعرف مقدارها يرز سؤال وجيه .. كم يتقاضى دولته لقاء توليه منصب رئيس مجلس ادارة شركة الكهرباء النووية والتي هي شركة حكومية ؟

وما ينطبق على دولة الفايز ينطبق على العديد من الشخصيات وبخاصة في مجلس الأعيان حيث يوجد وزراء يتقاضون رواتب تقاعدية الى جانب مكافأة عضويته في المجلس ويتولون مناصب اخرى كرئاسة مجالس ادارة شركات تسيطر عليها الحكومة أو اعضاء في مجالس ادارتها ويتقاضون لقاء ذلك رواتب خيالية .

والملاحظ في هذا الشأن ان العديد من الوزراء أو النواب والأعيان السابقين وما في حكمه ممن لم يتاح لهم فرصة تقلد مناصب مرة اخرى في الدولة بعد تقاعدهم نجد انهم سرعان ما يتم تعينهم في مواقع اخرى في الشركات والمؤسسات التي تسيطر عليها الدولة وحتى في بعض الشركات الخاصة كالجامعات والبنوك وهكذا .

في عهد الحكومة الحالية التي اعلنت التزامها بانهاء خدمات من يصلون سن التقاعد تمت تعينات تتناقض مع هذا التوجه سواء من حيث السن أو المنصب وكثيرون من تم تعينهم حال احالتهم على التقاعد ومنهم من بلغ سن السبعين وأكثر … عجبي .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.