الأربعاء , يوليو 17 2019 | 8:14 م
الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / لماذا تغييب التنمية الثقافية في برامج التلفزيون المحلي؟

لماذا تغييب التنمية الثقافية في برامج التلفزيون المحلي؟

فيلادلفيا نيوز

عمان – ياسر العبادي

هل نحن بحاجة مدير إذاعة وتلفزيون مبدع ؟! على الأقل يطبق الرؤية الملوكية الحضارية التي تسعى لتطور الفكر وتنمي حس المسؤولية الوطنية ورسالة النهضة العربية القومية والثقافة وإرث التاريخ والمحافظة على الفلكلور والطابع المحلي أولا ولنثقف الأجيال بحرية ديمقراطية مشبعة بروح الوطنية.
ومضمون الرؤية الملكية لجلالة الملك عبدالله الثاني هي “بناء نظام إعلامي أردني حديث يشكل ركيزة لتحقيق التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية و الثقافية التي نريد ، يتماشى وسياسة الانفتاح الاقتصادي والاجتماعي التي ينتهجها الأردن ، ويواكب التطورات الحديثة التي يشهدها العالم”، وبقراءة بسيطة هل تعتبر و”الثقافية التي نريد”، مجرد مسوغ لصياغة الخطاب الملكي لا تتماشى مع سياسة الإنفتاح أم أن الإدارات الإعلامية بشكل عام والتلفزيون بشكل خاص أسقطوا عن هذا الخطاب فقرته الأخيرة؟!.وهنا لا بد أن نشير إلى أنه بإنتاج التلفزيون البرامج الثقافية والمسابقات الترفيهية تفيد قطاعات الشباب وتحافظ عليهم’ كما أنه برفد الإنتاج بمسلسلات درامية محلية تسهم في إنعاش الإقتصاد وتدور عجلة دعم الفنانيين الأردنيين وتدر دخل كما كان في العصر الذهبي للدراما الأردنية’ وتقوي النسيج الوطني الإجتماعي.
وجاء في كلمة إفتتاح التلفزيون الأردني لجلالة المغفور بإذن الله الراحل الملك الحسين بن طلال قوله: ” من دواعي مسرتي وغبطتي إن أتحدث إليكم في هذا اللحظات التي ينطلق فيها التلفزيون الأردني ليكون منارة جديدة للحق والهدى وينبوعا ثرا للفكر والعرفان، ويولد التلفزيون الأردني هذه الليلة وبلدنا وامتنا يعيشان اخطر مرحلة عرفها تاريخها الحديث، وربما تاريخ بني الإنسان على مر القرون”، وكأن الراحل ذو الفكر الثاقب يقرأ التاريخ ونحن الآن نعيش هذه الحقبة الخطيرة أيضا مع عدم إدراكنا لأهمية تفعيل وسائل الإعلام وخاصة المرئي منها.
مؤشرات علينا أن نقف عندها كدلالات تبعث روح الإيجابية فمثلا بدأ التلفزيون بمشاريع التغطية التلفزيون لجميع مناطق الأردن والأقطار المجاورة وذلك بإنشاء محطات الإرسال التي تعمل ضمن الحيز (VHF) والحيز( (UHF في مختلف إرجاء البلاد، حتى وصل عدد المحطات الرئيسية الى 7 محطات ومحطات تقوية عددها 52 مختلف مناطق المملكة مجهزة بالمعدات والأجهزة الهندسية، إذ توجد ستة إستوديوهات هي: أستوديو رقم (1) مساحته 200 م2 مخصص لنشرات الإخبار، رقم (2) مساحته 80 م2 مخصص للبرامج الرياضية، رقم (3) مساحته 400 م2 مخصص للبرامج المختلفة المسجلة والمباشرة، رقم (5) مساحته 120 م2 مخصص لبرامج الأطفال والاقتصادية، رقم (6) مساحته 80 م2 مخصص للبرامج الحوارية، و أستوديو رقم (7) مساحته 300 م2 مخصص للبرامج المختلفة المسجلة والمباشرة، تخلوا جميعها من العناية بالثقافي ويغطي البث الفضائي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب أوروبا منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا منطقة أمريكا الشمالية، وكل هذه المناطق من العالم لا تعلم عن ثقافتنا المغيبة شيء.
نورد هنا برامج التلفزيون كما هي، برامج صباحية “يوم جديد”: برنامج منوع صباحي يحتوي على نشرة أخبار يليها أقوال الصحافة بإستثناء الثقافي، ونشرة جوية وحالة الطرق في المملكة، ويضم العديد من الفقرات التي تتعلق بالصحة والزراعة والجمال والرياضة، وإضافة الى فقرات التسلية ومتابعة النشاطات المؤسسية، و”يسعد صباحك”: برنامج صباحي إجتماعي منوع يحتوي على فقرات من داخل الاستديو واخرى خارجية تعنى بالشأن المحلي والشعبي، ويضيء على الأماكن السياحية والترفيهية ويقوم بتسليط الضوء على المبدعين الاردنيين، كما يضم لقاءات ومبادرات شبابية تعنى بالمسؤولية الاجتماعية، كما يتحدث عن التراث الاردني الاصيل ويرسخ التاريخ الاردني ويعمل على إيصال صورة الأردن وشعبه الى العالم وهو برنامج يبث لأكثر من عشرين عاما.
أما البرامج الحوارية فهي “ستون دقيقة: برنامج إخباري حواري أسبوعي، يناقش أهم القضايا المحلية والعربية، وأخر مستجدات المنطقة، في تحليل تطرحه شخصيات سياسية واقتصادية، من خلال حوار يدار على الهواء مباشرة، حصاد الأسبوع: برنامج أسبوعي يتناول أبرز قرارات مجلس النواب، إضافة إلى الانشطة الحكومية، السوق هذا الصباح: بانوراما من الاخبار والمتابعات الاقتصادية تبث على الهواء مباشرة يعرض في تمام الساعة 10 ونصف من يوم الاحد حتى الخميس، يحدث اليوم: برنامج يهتم بالقضايا المحلية اليومية ويطرحها من خلال محاورة المسؤول مباشرة مع المواطن ، بتغطية ومتابعة القضايا بتقارير ميدانية يعدها فريق متخصص وشبكة مندوبي الاخبار المحلية، والعمل على مناقشة الحل الانسب مع الجهات المعية والمختصة.
مال وأعمال: برنامج حواري اقتصادي إسبوعي، يتناول القضايا الاقتصادية الهامة بكل ابعادها، ويسلط الضوء على التحديات ويبرز الانجازات ويسهم في ترويج الأردن كوجهة استثمارية مهمة على مستوى يبث البرنامج الساعة السابعة من مساء كل يوم أثنين، وعلى الهواء مباشرة، عين على القدس: برنامج حواري اسبوعي، يعنى بشؤون القدس بشكل عام، ويتناول موضوع الاعمار الهاشمي وفي المدينة المقدسة والوصايا على المقدسات الاسلامية والمسيحية، ويناقش القضايا المحورية عن طريق استقبال ضيوف وعلماء مختصين للحديث عن واقع وقضايا مدينة القدس، صباح الرياضية: محطة صباحية رياضية اجتماعية صحية، تنتاول ألية الحياة بطرق صحية افضل، وتعرض تمارين رياضية يومية، وكل ما يتعلق بصحة الافراد وكيفية تحسينها عن طريق الغذاء الصحي والرياضة، يعرض البرنامج على شاشة القناة الرياضية في الساعة الحادية عشر من صباح كل يوم سبت، ويستمر حتى الساعة الثانية عشر والنصف وعلى الهواء مباشرة، ويعاد ليلا في الساعة العاشرة مساء، أون لاين: برنامج رياضي مسائي يتطرق الى كواليس وخفايا لاعبي كرة القدم خلال مسابقات الاتحاد الاردني لكرة القدم، كما يجول في ملاعب كرة القدم الاردنية، صدى الجماهير: برنامج رياضي جماهيري ميداني يتم تصويره في اروقة ومدرجات الملاعب الاردنيه يتضمن ردود افعال جماهير كرة القدم الاردنية، ويناقش رأيهم بكل شفافية وحيادية وصدق ، ويعرض لقطات جماهيرية لوجوه الاطفال والعائلات، لقطات جميلة ومعبرة، ميادين رياضية: برنامج رياضي شبابي اقرب الى الوثائقي يتحدث عن الرياضات غير الجماهيرية وغير المدعومة لتشجيع الشباب على ممارستها.
مختارات رياضية: برنامج يرصد افضل ما قدمت الرياضات العالمية خلال أسبوع، نجم الأسبوع: برنامج يسلط الضوء على نجوم الرياضات المختلفة، نوادينيا: برنامج يلخص الشأن الداخلي لانديتنا الاردنية حيث تخصص كل حلقة لنادي معين ويتم استضافة اعضاء من مجلس ادارة النادي بالاضافة لعدد من المشجعين او اللاعبين،ويتركز الحديث حول اهم منجزات النادي واهم العقبات والصعوبات، الحصاد الرياضي: برنامج يختص بتغطية وبتابعة النشاطات الرياضية من بطولات ولقاءات ومؤتمرات، خاصة بطولات الاتحاد الاردني لكرة القدم، المجلة الرياضية: برنامج رياضي متخصص يسلط الضوء على مختلف انواع الرياضات المحلية والعربية والدولية ويحتوي على فقرات عديدة واخر اخبار الرياضة وبطولات الدوري في مختلف دول العالم، ويعرض على شاشتي القناة الرياضية والرئيسية (الفضائية)، ويبث على الهواء مباشرة الساعة الثانية من ظهر كل يوم جمعة.
والبرامج الدينية “المفتي: برنامج اسبوعي يتناول موضوعات مختلفة من الحياة اليومية مثيرة لتساؤلات الناس في حالهم وشؤونهم الدينية،حيث يقدم فيها النصح والاشاد من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ومضات ايمانية: برنامج اسبوعي قصير يتناول جانبا من مكارم الاخلاق في ضور ما ورد في القرآن الكريم وما توارد في السنة النبوية الشريفة، ويبث بعد صلاة ظهر يوم الجمعة، أخبرني عن الاسلام: برنامج أسبوعي مستمد من الفكر الاسلامي الصحيح ومستندة إلى أحكام القرىن الكريم والسنة النبوية الشريفة، يبحث في كل حلقة موضوع مختلف، ويتضمن تقرير لكل حلقة يتضمن طرح سؤال للرأي العام حول قضية الحلقة.
ونرى إهتمام التلفزيون ضعيف أيضا في برامج الأطفال التي هي “دنيا الفرح: برنامج يستهدف الفئة العمرية بين 5-11 عاما، يتضمن مسابقات الحروف وفروقات الصورويجيب الاطفال على الاسئلة عبر الاتصالات الهاتفية، كما يتضمن تقريرا ميدانيا مبسطا يحمل عنوان “حلوة يا بلدي” وهو تقرير تعريفي للاطفال بمدن الاردن وقراها، الى جانب فقرات كثيرة تنمي مواهب الاطفال خاصة في مجال الاعمال اليدوية، ويبث كل يوم سبت وأثنين وأربعاء الساعة الرابعة عصرا.
فهل نحن بحاجة مدير إذاعة وتلفزيون قوي او مديرة إعلامي مثقف وذو نظرة ثاقبة توازي بين كل التقاطعات إدارة وإعلام وثقافة مهني محترف وسياسي معتدل وذو حنكة ورؤية ملوكية يعمل ضمن الصلاحية المخولة له ويقوم بإقتراح خطط ورسالة الإعلام الإذاعي السمعي والمرئي ومتابعتها، والإشراف على تنفيذها، وتأمين متطلبات الإذاعة والتلفزيون من التجهيزات والمعدات والكوادر البشرية وإدارة المرؤوسين وتنمية مهاراتهم، وتطويرها.
اقتراح إنتاج البرامج السنوية للمواد الإعلامية المسموعة والمرئية والفنية والتسويق بما ينعكس على الدخل الإضافي من وسائل الدعاية عند قوة البث وجذب المشاهد بمسلسلات تثير جذب إنتباه المشاهد ونتعاون مع الأشقاء العرب وفقاً للسياسات والخطط المعتمدة، والإشراف على أداء الخدمة الإذاعية والتلفزيونية بالكفاءة المطلوبة، وتطوير شبكات الإذاعة ومحطات الإرسال الأرضية والفضائية وفقاً للأساليب العلمية والتقنية الحديثة، ومتابعة إنتاج المواد الإذاعية، وتسويقها بالبيع أو التأجير في الداخل والخارج، والتحقق من سلامة إجراءات حفظ وتوثيق المواد الإذاعية والمتلفزة المسموعة والمرئية بأحدث الأساليب الفنية المتاحة وف٦قاً للتعليمات والنظم والقواعد المتعلقة بذلك، والتعاقد مع وكالات وشركات الأنباء والإذاعة والتلفزة المختلفة. هواجسي لهذا التحليل والقراءة لمعطيات الواقع التلفزي كجزء من منظومة الإعلام البناء الذي نسعى ونطمح إليه في ظل وضع تحتاج فيه المنظومة الإجتماعية إلى إعادة النظر في كثير من القضايا وعلى التلفزيون أن يأخذ دوره في هذه المرحلة الخطيرة ضمن إطار الوحدة والوطنية مصلحة الدولة العليا والمجتمع.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.