الرئيسية / منوعات / “كيروبو ميني”.. رضيع آلي لتلبية حاجة النساء إلى الأمومة

“كيروبو ميني”.. رضيع آلي لتلبية حاجة النساء إلى الأمومة

فيلادلفيا نيوز 

 

صممت شركة “تويوتا” روبوتًا لرضيع آلي في حجم الكف، أطلقت عليه اسم “كيروبو ميني”، ليكون رفيقًا صناعيًا في سن الرضاعة، في ظل الانخفاض الشديد لمعدلات الإنجاب في اليابان وحرمان يابانيات كثيرات من الأمومة،

 

ويهدف مشروع تويوتا الجديد البعيد كل البعد عن عالم السيارات، إلى الاستفادة من اتجاه سكاني جعل اليابان في صدارة الدول الصناعية التي تعاني زيادة عدد كبار السن، مما أدى لانكماش سكاني لم يسبق له مثيل في دولة لا تخوض حربا ولا تعاني مجاعة أو مرضا.

 

وقال فومينوري كاتاوكا كبير مهندسي تصميم كيروبو ميني: “يهتز الروبوت قليلا بهدف محاكاة رضيع جالس لم يطور بعد مهارات التوازن بالكامل، ويستهدف هذا الضعف استثارة تواصل عاطفي”.

 

وتعتزم تويوتا بيع “كيروبو ميني” الذي تطرف عيناه ويتكلم بنبرة صوت عالية كالأطفال بسعر 392 دولارا في اليابان العام المقبل، وستبيع الشركة الروبوت مع فراش يوضع فيه ويمكن تثبيته في مكان وضع الكوب في السيارة”.

 

وسيضاف روبوت تويوتا إلى قائمة من الروبوتات المماثلة له مثل الروبوت “جيبو” الذي صممه خبراء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ويشبه المصباح الدوار والروبوت بارو الذي يشبه صغير الفقمة وصممته شركة انتليجنت سيستم اليابانية كأداة علاجية لتخفيف آثار الخرف عند كبار السن. ويمثل من هم أكبر من 65 عاما أكثر من ربع سكان اليابان فيما تعمل قلة عدد العاملين في مجال الرعاية على زيادة الضغوط على الخدمات الاجتماعية.

 

وتتطلع الحكومة إلى استخدام الروبوتات لتعويض انخفاض أعداد المواليد.

 

وانخفضت المواليد في اليابان خلال الخمسين عاما الماضية إلى النصف، ووصلت إلى نحو مليون سنويا وفقا لإحصاءات الحكومة، كما لا تتزوج واحدة من بين كل عشر نساء في اليابان، ولا يتقبل المجتمع الياباني كثيرا فكرة الإنجاب خارج إطار الزواج ولا تشيع الفكرة مثلما هو الحال في الدول الغربية المتقدمة. ارم نيوز 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.