الرئيسية / مقالات علي الطراونة / كرهت نفسي حين رايت الرضيع يموت !!

كرهت نفسي حين رايت الرضيع يموت !!

فيلادلفيا نيوز

علي الطراونة

سحقا لامة يموت اطفالها في سوريا خوفا وغرقا وهم يبحثون عن طفولتهم الموؤدة والمقتولة سحقا لمن غير خارطة الطفولة وعبث باحلام الصغار وبياسمين دمشق واحال لونه قاتما بلون الدم …سحقا لمن باعوا الكرامة العربية بثمن بخس دراهم معدودة !!

كلنا جناة بجرم التسبب بوفاة اطفال سوريا غرقا !! النفط والعفن والقذارة !! كلهم مسئولون !!حتى طاولات قمارهم وعهرهم مسئولة !!حتى الابرياء منا شركاء في الجريمة حين حكموا على احلامهم بالموت قبل الولادة !!
كفرت بكل ماهو عربي حين رايت اطفالنا يموتون بدم بارد غرقا في اعماق البحار تتقاذفهم امواج القهر والهروب وحرقا في فلسطين !! وعلى الاسم في الوثيقة في العراق !!

اي مجون نحن فيه حين تحولت رائحة الطفولة الى جثث له روائح ازكي من نفطكم وزيتكم الذي سيحرقكم به الله حين تسقطون في اول اختبار للمشي على السراط !!

ما اقذرنا وما احقرنا حين نقبل على الطفولة رائحة الموت !! وعلى اخواننا التشرد لكم الله يا اطفال الموت في سوريا وعليكم اللعنة ياتجار الشعوب والحروب كل ما هبت ريح وتنفس صبح وهدر موج !!
يا جناة العرب وشركاء جرائم القتل مع سبق الاصرار والترصد ،، نكرهكم بل لغات الارض !!
كرهت نفسي لدرجة اني اتمنى بان اكون من اي ملة واي كانت !! باستثناء ان اكون عربيا
بئس القوم انتم !! بئس القوم انتم !!

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.