الرئيسية / اقتصاد / كتلة وطن تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان

كتلة وطن تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان

فيلادلفيا نيوز

 

أشهر مرشحون صناعيون مساء الخميس، أول كتلة لخوض انتخابات غرفة صناعة عمان والقطاعات الصناعية التي ستجري في العاشر من تشرين الثاني المقبل بعموم المملكة.

واتخذت الكتلة التي حملت اسم “وطن” ويرأسها نبيل اسماعيل شعار “التغيير من اجل التطوير”، وتسعى لإحداث تغييرات بمكانة القطاع الصناعي ودوره المركزي في قيادة الاقتصاد الوطني من خلال برنامج متكامل لتجاوز التحديات التي تواجهها الصناعة الوطنية.

وتركز الكتلة التي تضم مرشحين لمجلس ادارة غرفة صناعة عمان وآخرين عن القطاعات الصناعية العشرة التي سيتشكل منها مجلس ادارة غرفة صناعة الأردن، على مجموعة من الحلول لمساعدة الصناعة الوطنية تتضمن الشفافية والحاكمية الرشيدة للغرف الصناعية وترويج المنتج الوطني وتقديم خدمات متميزة للصناعيين وتشجيع الاستثمار.

وقال اسماعيل في بيان صحافي اليوم الجمعة “في السنوات المقبلة ستكون هذه الغرفة الممثل الحقيقي والصادق والوطني، لمصلحة الأردن الاقتصادية من أجل النمو وخلق فرص العمل وتوطين ثقافة المنتج الوطني”.

وتضم الكتلة بالإضافة لرئيسها ثمانية مرشحين لخوض انتخابات غرفة صناعة عمان وهم: المهندس محمد مظهر عناب والدكتور اياد أبو حلتم وعدنان غيث وصبحي جبري والمهندس رجاء العلمي والمهندس الياس قعوار وزكريا الفقيه وحسين الجزار.

كما تضم مرشحين للقطاعات الصناعية وهم: ابراهيم صيام عن قطاع الصناعات الهندسية والكهربائية وتكنولوجيا المعلومات والمهندس أحمد البس عن قطاع الصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل والمهندس أحمد ملحم عن قطاع الصناعات الانشائية والمهندس ايهاب قادري عن قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات.

وتضم كتلة “وطن” ايضا المهندس سعد استيتية عن قطاع الصناعات الخشبية والأثاث وعبد الحكيم ظاظا عن قطاع صناعة التعبئة والتغليف والورق والكرتون والطباعة واللوازم والمهندس عبد الوهاب عابدين عن قطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية ومحمد السعودي عن قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية و الثروة الحيوانية ومحمد علي شاهين عن قطاع الصناعات العلاجية واللوازم الطبية. (بترا)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.