الرئيسية / منوعات / كارثة حضارية في أمريكا.. عرض آثار مصر للبيع على الإنترنت

كارثة حضارية في أمريكا.. عرض آثار مصر للبيع على الإنترنت

فيلادلفيا نيوز

 

عرض مواطن أمريكي يدعى جبريل فاندر فورت، قطعة نسيجية مصرية ادعى عبر موقعة على الشبكة العنكبوتية بأنها أثرية.

وقال المؤرخ بسام الشماع، إن هذه ليست السابقة الأولى لجبريل، فقد سبق له وأن عرض قطعة أثرية ادعى أنها مصرية ومن منطقة تل العمارنة.

وأضاف الشماع أن جبريل يدعي من جديد هذه المرة بأنه يبيع قطعة نسيجية أثرية مصرية تعود للعصر القبطي بـ99 دولارا في كاليفورنيا.

وحسب ما نشره جبريل عبر موقعه، ترجع قطعة القماش المصنوعة من الصوف والكتان إلى ما بين القرنين الخامس والسابع الميلاديين، وفيها زخارف نباتية باللون البني على خلفية بيضاء، ويعرضها للبيع في مزاد على النت اسمه ‏ancientresources لصاحبه Gabriel Vandervort.

وأوضح الشماع، أن جبريل يستند إلى أن القطع المباعة خرجت من مصر قبل صدور قانون اليونسكو عام 74، والذي أصبح يقضي بتجريم الاتجار بالآثار.

وأضاف أنه سواء اتضح أثرية هذه القطع من عدمه، يجب إيقاف هذا الرجل، وكشف ادعاءاته إن كانت كاذبة، أو القبض عليه إن كان يتاجر بالآثار بالفعل.

ومن جانبه، قال مدير متحف النسيج المصري أشرف أبو اليزيد إنه لا يمكن الجزم بأثرية القطعة بمجرد مطالعة صورها الفوتوغرافية، إذ يجب أن تخضع القطعة لعدد من الاختبارات الدقيقة لتحديد عمرها ونوعية النسيج المستخدم فيها وإلى أي عصر تنتمي.

المصدر: “صحف مصرية” + روسيا اليوم

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.