الرئيسية / شركات / كابيتال بنك ينظم مبادرة للتوعية بسرطان الثدي

كابيتال بنك ينظم مبادرة للتوعية بسرطان الثدي

فيلادلفيا نيوز

 

لم تكن المبادرة الأخيرة التي نظمها كابيتال بنك وشارك فيها جميع موظفيه وحملت عنوان ” أخبز للأمل” بمبادرة اعتيادية، إذ تضمنت معانٍ انسانية استثنائية يفتخر بها الكثيرون.

مبادرة “أخبز للأمل” والتي نُظمت بالتعاون مع مركز الحسين للسرطان بمناسبة شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي، عكست القيم النبيلة التي تضمنتها استراتيجية المسؤولية الإجتماعية للبنك، حيث تكونت هذه المبادرة التي شارك فيها الرئيس التنفيذي لكابيتال بنك، علاء قمصية وجميع الموظفين العاملين فيه، من 3 محاور هي التوعية، الدعم، وجمع التبرعات.

يعتقد قمصية، “إن التوعية بمفهومها الشامل هي الخطوة الأساس لمكافحة مرض سرطان الثدي، عبر زيادة الجهود الرامية إلى تمكين المرأة وتعزيز صحتها بوجه عام”، مبيناً أن هذه التوعية تتضمن أيضا تقديم الإجراءات الوقائية للحيلولة دون إصابة النساء بالمرض.

أما الدعم بحسب قمصية، فيحظى بأهمية كبيرة لتعزيز التوعية بسرطان الثدي، ويمكن من خلاله إقامة مجموعات سواء من أفراد متطوعين أو ناجيات من هذا المرض، لمساندة ودعم سيدات يخضعن للعلاج لمساعدتهم على التخفيف من وطأته، لافتاً إلى أن مرحلة جمع التبرعات هي الأهم، حيث أن تقديم مبالغ ولو بسيطة قد تسهم في إنقاذ حياة العديد من المرضى، وهذا هو جوهر استراتيجية كابيتال بنك الإجتماعية.

وشارك عدد كبير من موظفي كابيتال بنك في هذه الحملة، مشيرين إلى أنها تعبر عن رسالة البنك ومسؤوليته الاجتماعية، بهدف رفع مستوى الوعي المجتمعي حول هذا المرض، وتقديم الدعم اللازم للمصابات به وضرورة تكاتف كافة الجهود في سبيل مساندة مركز الحسين للسرطان.

وتعكس فعالية “اخبز للأمل” رسالة كابيتال بنك في دعم المبادرات الصحية والتوعوية، فضلاً عن اسناد الدور الكبير الذي يقوم به مركز الحسين للسرطان في هذا المجال. كما وتجسد حرص البنك على تفعيل دور موظفيه في خدمة المجتمع المحلي والمشاركة الفاعلة في مساندة الحملة الوطنية الرامية لمكافحة مرض السرطان.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.