وأفادت “سكاي نيوز”، الثلاثاء، بأن السلطات أصدرت نحو 70 تحذيرا من حدوث فيضانات، غالبيتها في شمال شرقي وجنوبي غربي إنجلترا، وذلك بعد هطول أمطار غزيرة على مناطق واسعة في إنجلترا وويلز.

وترافقت الأمطار الغزيرة مع هبوب رياح عاتية على البلاد.

وتسببت الأحوال الجوية الصعبة في تعطيل خدمات القطارات والمدارس، فيما غمرت المياه عشرات السيارات. وعملت فرق الإنقاذ على مساعدة سائقين علقوا في فيضانات العاصفة “أنغوس”.

وكانت مقاطعة “ديفون” جنوب غربي إنجلترا من المناطق الأكثر تضررا، حيث غمرت المياه منازل ومدارس وطرقا فيها، كما تقطعت السبل بعبارة في مياه البحر كان على متنها 150 شخصا.

وهطل على هذه المقاطعة خلال 12 ساعة الاثنين 48 من مياه الأمطار، وهي واحدة من أكبر كمية من أمطار هطلت على بريطانيا خلال العاصفة “أنغوس”.

وحسب الأرصاد الجوية البريطانية، فإن هطول الأمطار الغزيرة التي هطلت الاثنين تواصلت فجر الثلاثاء، متوقعة أن يستمر هطول الأمطار خلال ساعات نهار الثلاثاء.