الرئيسية / جامعات / فرسان البحث العلمي يضعون “مؤتة” على سلم العالمية

فرسان البحث العلمي يضعون “مؤتة” على سلم العالمية

فيلادلفيا نيوز

 

اعتبر اكاديميون في جامعة مؤتة سلسلة الانجازات التي حققها باحثون في مجالات علمية مختلفة تحولا مهما في مسيرة الجامعة والبحث العلمي، وله الاثر الكبير في التطوير والتحديث المستمر والمشاركة بفاعلية في المحافل العلمية الدولية.

وقالوا ان هؤلاء المبدعين حولوا كلية الطب في الجامعة الى منصة بحث علمي بما يقدمونه من جهد لخدمة العلم والانسان في ربط مباشر بين النظرية والتطبيق.

وقال استشاري جراحة الاطفال الدكتور عبدالله الراوي الذي حقق انجازا بحثيا عالميا الى جانب خدماته الطبية في معالجة التشوهات الخلقية ان علاج طفلة ولدت دون لسان لتتمكن من النطق لا يقل اهمية عن البحث العلمي نفسه، مشيرا الى ان ذلك حقق نجاحا في علاج مئات الحالات وتغيير واقعها المرير لتتوج الجهود باعتماد البورد الاوروبي للبحث المتعلق بالتشوهات الخلقية كمرجع لجراحي الاطفال حول العالم.

وقال الدكتور امجد الطراونة ان التكريم الدولي عن بحثه الاول عالميا حول “اثر نقص الزنك على صحة الاطفال” خدمة لأطفال العالم لا يقل أهمية عن نجاحه بمعالجة ورم دموي في العين بعقار جديد دون اثار جانبية.

واعتبر الدكتور منير ابو هلاله، خبير التحكم بالأورام ان جائزة افضل باحث اورام عربي وجائزة الامير سعود بن نايف والتكريم من قبل المركز العالمي للتحكم بالأمراض في اوهايو الاميركية، واعتماده خبيرا لعدة جهات دولية مع عضوية اللجنة العلمية لجامعة اكسفورد عن ابحاثه في سرطان الثدي والقولون والغدة الدرقية وعلاج التدخين هو تكريم للعطاء الذي يستهدف خدمة الانسان.

وقال استاذ الهندسة الميكانيكية الدكتور ايمن المعايطة ان جائزة افضل بحث علمي في الميكانيكا النظرية والتطبيقية واهداء البشرية ثلاثة كتب متخصصة مع 100 بحث وتسع براءات اختراع في 32 دولة حول المياه والطاقة والمعادن هو تجسيد للايمان الراسخ بالنفع والفائدة العامة للبحث العلمي، مشيرا ايضا الى اعتماده خبيرا في الامم المتحدة ومستشارا لوكالة (NASA) وقائدا لفريق البحث الاممي لدراسة طاقة الارض الجوفية.

وكان المعايطة صمم نظام الطاقة الشمسية ثلاثي المركز في الجامعة وصمم اكبر مشروع للطاقة الشمسية الحرارية عالميا في السعودية، معتبرا تكريمه بوسام الحسين للعطاء المميز من جلالة الملك عبدالله الثاني حافزا لمزيد من الانجاز.

أما الدكتور محمد الدباس من الكلية نفسها، فقد سجل براءة اختراع ثلاجة بالطاقة الشمسية، ومثله حازت الدكتورة امل المعايطة على جائزة صندوق البحث العلمي لأفضل رسالة جامعية في الفيزياء النظرية المكثفة، ووضع زميلهما الدكتور معاذ الطراونة الجامعة على خارطة المختبر الاميركي للمجالات المغناطيسية من خلال بحثه في تطوير مجسات الراديو المدعوم من البحث العلمي ليضع الجامعة بين 300 مؤسسة بحثية في العالم تمكنت من التعامل مع المختبر الاكثر تعقيدا في العالم، وهي انجازات اكدوا انها تعطي العالم فكرة عن طبيعة الانسان الاردني.

استاذ الكيمياء العضوية الدكتور صلحي الشحاتيت أشار الى “الظفر بالمركز الاول في المؤتمر الدولي السادس للعلوم الكيميائية والبيولوجية في لندن عن بحث في تقنية المياه وتصنيفه ضمن 70 بحثا عالميا في هذا المجال.

نواب الرئيس الحاليون انفسهم أيضا من المعروفين دوليا بسيرة علمية ومهنية نالت تكريما دوليا.. فأستاذ الهندسة الكهربائية الدكتور يوسف الجعافرة نائب الرئيس للمراكز العلمية قدم عشرات الابحاث العلمية وهو عضو لجنة التحكيم لجائزة انتل وعضو مؤسسة الكهربائيين الالكترونيين البريطانية، بينما الدكتور نضال الحوامدة النائب لشؤون الاكاديمية وخدمة المجتمع خريج جامعة تمبل البحثية الاميركية المتخصصة.

هؤلاء الأكاديميون الذين التقتهم (بترا) اكدوا ان الرعاية الملكية للعلم محفز للابداع وان التعليم العالي الاردني يمتلك منظومة متكاملة للبحث والتدريس وفق اعلى المعايير، وهي البيئة التي وصفوها بالمشجعة على الوصول الى المنافسة العالمية في شتى المجالات.

وقالوا ان حصول الجامعة على اعلى درجة تقييم حسب التصنيف العالمي للجامعات (Qs-stars) لم يفاجئهم، لكنهم يرون فيه انصافا للتعليم العالي الاردني برمته وتقديرا لجهودهم، حيث حلت الجامعة في المركز الثالث في مجمل معايير التصنيف العالمي في ايار الماضي.

واكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي ان الوزارة تولي البحث العلمي اهتماما خاصا من خلال صندوق البحث العلمي الذي يقدم دعما مباشرا للأبحاث التي تحقق المعايير.

واضاف، ان ارتباط البحث بأولويات المملكة يجعله مهما للغاية ويقدم الصندوق جوائز للباحث المتميز وللبحث المميز، اضافة الى دعم صدور 22 مجلة علمية وبحوث الطلبة في الدراسات العليا من المبتكرين ليشكل منظومة متكاملة.

ويرى الطويسي ان حصول باحثين في جامعة اردنية واحدة على جوائز دولية جاء تأكيدا على نجاعة منظومة تطوير البحث العلمي من جهة وعلى جدية الباحثين في انتاج بحث رصين وفق معايير دولية، من جهة أخرى.

وتابع ان التعليم العالي الاردني يسير في الاتجاه الصحيح، ومخرجات جامعاتنا التي يسجل باحثوها حضورا عالميا يخدم الوطن والانسانية تلتقي مع مخرجات اللجنة الوطنية لتطوير الموارد البشرية التي اطلقت قبل اشهر بهدف التركيز على البحث والابتكار، واصفا انجازات الباحثين في جامعة مؤتة بالمشرفة والدالة على سياسات ناجحة لإدارة الجامعة في ملف البحث العلمي.

وقال رئيس جامعة مؤته الدكتور ظافر الصرايره ان الجامعة تركز على تحفيز البحث العلمي في المجال التطبيقي، حيث تعكس الانجازات العلمية الوجه الحقيقي للتعليم العالي الاردني الذي يوليه جلالة الملك عبدالله الثاني عناية كبيرة، مبينا ان لجنة متخصصة ستبدأ عملها العام المقبل لغايات خدمة التنمية مع الزامية نشر الابحاث عالميا واعادة النظر في الخطط الدراسية.( بترا)

 
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.