الرئيسية / خفايا / عن الإعلام المسموع

عن الإعلام المسموع

فيلادلفيا نيوز 

بقلم : عبدالهادي راجي المجالي 

نتحدث عن دم الشهيد رائد زعيتر , ..ونتحدث كثيرا عن طرح الثقه في الرئيس ..نتحدث عن قطع العلاقات مع إسرائيل , وحين تنظر للمواقع الإخباريه تكتشف أنها جميعها تركز على الحدث الداخلي على الصراع بين الحكومة والنواب …

ونتحدث أيضا عن المياه , والمنسوب المطري ….
ولكن حين تعود من عملك , وفي الطريق تدير قرص مذياع السيارة على إذاعة محليه تصدم من حجم (السخافه ) , وتسأل نفسك هل نحن في بلد عربي اخر أم في الأردن ..؟
وهل هذا الكم الهائل من المياصه والدلع والسخف الذي تمارسه بعض الإذاعات يعكس واقع وطن يقاتل للحفاظ على أمنه وصمود إقتصاده …وسلامة قراره .
تلك هي المرة (العشرون) التي أكتب فيها عن هذه الإذاعات ..وتلك المرة العشرون التي أكتب فيها عن رجل يطرح موضوع الحب , وتسأله مراهقه عن حبيبها الذي اكتشفت أنه يعشق بنتا أخرى وتبوح باسمه على الهواء مباشرة …ويسألها المذيع :- هل أنت قادرة فعلا على العيش من دونه ؟ ثم ينصحها أن تبحث عن عشيق اخر ..وفي نهاية المكالمة تكتشف أن الأخت الفاضلة عمرها (17) عاما والعشيق المغوار عمره ( 19) عاما .
حين ينحدر البعض من وسائل الاعلام , إلى هذه الدرجة من السخف …ويطرح الإبتذال في إطار علاقات غرامية , والرذيلة في قالب حب عذري …فعلينا أن لانلوم من يخرجون عن القانون في المسيرات ومن يحطمون , ومن يسعون إلى نشر الفوضى .
في بعض الإذاعات الأردنية لايوجد رقابة على التلويث المبرمج والمتعمد لمنظومتنا الإجتماعية ..لايوجد فيها ما نسميه إحترام الذوق العام أبدا ….
أنا أتمنى أن يستمع وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال إلى البرامج الليلية التي تبث وكيف , هي الإيحاءات …وكيف تذكر أسماء عائلات وأناس ضمن قوائم العشاق الطويلة وكم جلبت هذه البرامج من مشاكل إجتماعية , وأغوت بعض المراهقين للبوح …بعلاقات غرامية ..كادت أن تؤدي إلى ما لاتحمد عقباه .
الأثير مثل الخبز …أنت لاتستطيع أن تقدم خبزا يحتوي مواد مسرطنة للمواطن بنفس المقياس من العار أن تسمح بتقديم ..الإنحطاط في إطار برنامج للتسلية ..عبر اثيرنا الوطني .
أنا حين أستمع لبرامجهم …أصاب بصدمة عارمة , وحين تذكر الاسماء والعائلات ويتم الإعتراف بما هو أبعد من الحب ..أسأل نفسي هل الرقابة الرسمية يجب أن تمارس على المواقع الإخبارية ..والصحف , بالمقابل يسمح لكل عربي لم يجد عملا في بلده أن يأخذ برنامجا على إذاعتنا ويتحدث عن غرامياته , وإنحرافه الأخلاقي …
الدوله مطالبة بتفعيل هيئة المرئي والمسموع ….مطالبة بالإستماع لهذه الإذاعات وسأبقى أكتب للمرة …السبعين والألف …عن ما نسميه برامج وما نطلق عليه وصف إذاعات …وهو في الحقيقة ….إنحطاط ..مجرد إنحطاط أخلاقي .

 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.